19 - 09 - 2021

"أليكس الحديدي".. روبوت يفاجئ ضيوف منتدى الشرق الاقتصادي

 فاجأ منتدى الشرق الاقتصادي الذي يعقد حاليا في مدينة فلاديفوستوك بأقصى شرق روسيا المشاركين فيه وضيوفه بمبتكرات عديدة، وبينها صور السلفي ثلاثية الأبعاد والدروس التي تجرى في إطار الواقع الافتراضي وبالطبع الروبوت على هيئة الإنسان الذي لا يمكن التمييز بينه وبين الإنسان الحقيقي.

ووفقا لما ذكره موقع "RT"، هناك كاميرات تقيس درجة الحرارة لدى الضيوف عند دخولهم قاعة المؤتمرات، فضلا عن روبوت خاص يمكن أن يقيس درجة حرارتك ويسلم عليك ويجيب عن أسئلتك.

 

وهناك جهاز آلي آخر كشفت عنه وزارة البيئة الروسية المسؤولة عن تطوير الاقتصاد الأخضر في روسيا يقدم  لكل ضيف في المنتدى خلال 30 ثانية معلومات عن بصمة كربونية يخلفها على الأرض، فاتضح من خلال التواصل مع الروبوت، أن مراسلة قناة "فيستي" المحلية، تاتيانا دوبكو، تخلف كل عام أثرا قدره 4 أطنان من ثاني أكسيد الكربون. وتعتبر تلك الكمية كبيرة جدا، إذ قال الروبوت إن عليها غرس 672 شجرة لتعويض خسائر ألحقتها بالبيئة.

 

إلا أن البطل الرئيس للمنتدى هو بالطبع روبوت Robo-C على هيئة الإنسان الذي يدعى "أليكس الحديدي" للشرق الأقصى. وقد تولى العلماء في مدينة بيرم الروسية تصنيع برمجياته وجسمه. أما الجماليات: جلده وعيناه وشعره فإنها مصنوعة محليا في مدينة فلاديفوستوك وأنها بالفعل واقعية للغاية، ويبدو Robo-C وكأنه شخص ما.

 

ويشبه الروبوت مصممه، أليكسي يوزاكوف، المؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة Promobot LLC  والذي قال: "نعم ، نحن نولي الكثير من الاهتمام للجماليات. بما فيها تكوين الجلد والعروق وعيوب إنسانية بسيطة والشعر طبعا الذي يصنع من السيليكون الخاص. والواجهة الاجتماعية هي واجهة لازمة للتواصل معها. ونحن ملزمون بصنع روبوت لا يمكن تمييزه عن البشر. "

 

و قال بيوتر تشيغودايف، رئيس فرع الشرق الأقصى لشركة Promobot LLC إن شعر الروبوت هو شعر الإنسان الحقيقي والعينان مصنوعان كأنهما حقيقيتان.    

 

"ومضى قائلا:" هكذا يبدو من دون ملابس إن الروبوت بعيد عن أن يكون إنسانيا، لكنه قد يصبح مساعدا موثوقا به. وعلى سبيل المثال، تعمل مثل هذه الروبوتات في موسكو بالمتاحف والجامعات الطبية. يعمل أليكس اليوم في المنتدى الشرقي ويلتقي الضيوف ويجري حوارات معهم وفي بعض الأحيان يمزح مع السيدات باستمرار.

 

يذكر أن منتدى الشرق الاقتصادي يعقد في 2 - 4 سبتمير في جامعة الشرق الأقصى الفدرالية الروسية بأقصى شرق روسيا.

اعلان