24 - 10 - 2021

مصطفي العالمي .. "رحلة ممزوجة بنكهة الطرب الشعبي" الحديث

مصطفي العالمي ..

مصطفي عيسي الشهير بـ"مصطفي العالمي" ابن قرية المسانده - مركز العياط - محافظة الجيزة، يبلغ من العمر 25 عاماً،حاصل على مؤهل فوق المتوسط (دبلوم صناعة)، لكنه اتجه اتجاها آخر .. أغاني المهرجانات.

يقول مصطفي العالمي: في بداية اتجاهي لهذا المجال لم يعلمني احد وقررت أن أتعلم توزيع المهرجانات الشعبية بنفسي، فكنت أستعين بمقاطع فيديو عبر "اليوتيوب"، ومع مرور الوقت بدأت أسجل لمؤدي مهرجانات غير معروفين، قمت مثلا بتسجيل مهرجان لأحد أصدقائي وهو أحمد غريب بعنوان "فرحة العساكر" عام 2012، وبعد ذلك شجعنى الكثيرون على أن أقوم بتسجيل أغانى حتى اكتسبت ثقه في نفسي. 

وأما عن تشجيع والديه له فيقول: كان والدي فى بداية مشوارى رافضا أن أخوض التجربة، ولكن والدتي كانت دائما تشجعني لما أحب، (وواقفة في ضهري ودائما تدعيلي وده بالرغم من أنها كانت رافضة إني أخوض التجربة دي وإني أدخل في أي مجال خاص بالأغاني، وكان سبب ذلك أنها ترى فيه شيئا من الحرام، بالإضافة إلى ما سمعته عن وجود أشخاص سيئين فيه، ولكن بعد نجاحي أصبحت هي ووالدي الداعم الأول والأساسي لي وبقوا دايما يشجعوني وفخورين بي وبأعمالي). 

وعن جديده فى عالم الفن قال: نزلت شغل كتير علي اليوتيوب زي مهرجان "طلقه مني علي اللي راح" ومهرجان "كله زيرو وانا رقم واحد" و مهرجان" بنتي وقلبي" و مهرجان "انا قلبي ليه مجروح" ومهرجان "إدمان " ومهرجان" اسم مجهول" وأغنية جاي معقب على الطريق، مهرجان حق مريم، مهرجان لما شفتك "عقلي سابني" ومهرجان" كوكب المريخ"  وكمان " مولد الزماره" وأيضاً مهرجان "موزه قلبي" ومهرجان " الحب ودعتو" مهرجان" جواكو خوف" ومهرجان "ميت رسمي" وأعمال كتير تانية لمطربين مختلفين عن بعض، ومن آخر أعمالي مهرجان "ماما نحله" وحالياً يجهز في البوم هيكون مختلف عن كل الشغل اللي نزل قبل كدا. 

وردا علي من يقول أن "المهرجانات شغلانة اللي ملوش شغلانة"، قال هذا خطأ ويروجه من يريد محاربة هذا الفن فقط، فضلًا عن فكرة الربح المادي من اليوتيوب، المحفورة في ذهن الجمهور، حيث يعتقد البعض أن صانع المهرجانات لم يجد عملًا فطرح أغنية مهرجان من أجل المال، وهذا خطأ. 

ويذكر العالمي أول عمل قام بيه كموزع ويقول انه كان مهرجانا لصديقه أحمد غريب، و قد قاما بهذا العمل سويا فى غرفة العالمي وذلك قبل امتلاكه للاستوديو الحالي ومن الأغانى التى سجلها أغنية" فرحه العساكر" وكانت كلماتها للشاعر محمد شابويز. 

وأضاف أن من أهم أسباب نجاح المهرجانات والأغاني هو توزيع الأغنية، ويأتى بعد ذلك اللحن والكلمات، وفى النهاية صوت المطرب، ولكن كل العناصر تكمل بعضها البعض. 

وأوضح أنه لا يفكر مطلقاً فى خوض تجربة الغناء بالرغم من أنه كان في بداية الأمر يعمل كمغني لبعض المهرجانات وأكد أنه دخل عالم الموسيقى لأنه يحبه وليس رغبة منه فى الشهرة أو المال، وأنه أصبح الآن يتجه لمجال التوزيع الموسيقي والهندسة الصوتية فقط.

وفي الختام يتمنى أن تصل أغانى المهرجانات التي عمل علي توزيعها للعالم أجمع ، وأن يشارك في أعمال مع كثير من نجوم الغناء فى الوطن العربى.

اعلان