07 - 12 - 2021

فيديو.. أبو السعود محمد: سأظل متمسكا بكشف الشهادات المزورة ومكافحة الفساد في النقابة

فيديو.. أبو السعود محمد: سأظل متمسكا بكشف الشهادات المزورة ومكافحة الفساد في النقابة

أكد الكاتب الصحفي أبو السعود محمد، المرشح في التجديد النصفي لعضوية مجلس نقابة الصحفيين، أن تقديم استقالته من مجلس نقابة الصحفيين في يوليو ٢٠١٨ كان بسبب إقرار القانون 180، وجاءت الإستقالة لتكون صرخة قوية للوضع الذي وصلت له الحاله الصحفية والنقابية في مصر خلال الفترة الماضية، ومازالت المسألة في نفس التدهور، خاصة ونحن نشاهد فكرة التأجيل وعدم الرغبه في  استحقاق الجمعية العمومية في التصويت لمن يرونه مناسبآ لمجلس نقابة الصحفيين. 

وأكد أبو السعود من خلال حديثه مع الزميلة بسمة رمضان في برنامجها "حواديت بلدنا" الذي يعرض على قناه"المشهد" أنه بالفعل قدم الاستقالة اعتراضآ علي القانون لانه كان يري أن القانون كان به العديد من النقاط التي تقيد العمل الصحفي، وكنت اتخيل أن ذلك سيؤثر مع الزملاء الصحفيين ومجلس النقابة، لكن بكل أسف تعاملوا مع الإستقالة وكأنها لم تكن، حتي أن مجلس نقابة الصحفيين لم يناقش الإستقالة ولم تعرض ولم يقبلها، وفوجئت أن البعض قال إنها استقالة كتبت علي الفيس بوك فقط ولكنني اخذت رقم صادر ووارد بإستقالة رسمية وللاسف، وبالرغم من استقالتي الا أنني كنت لازلت موجودا داخل مجلس النقابة لمدة عام بالرغم من عدم وجودي من الأساس، حيث كنت خارج البلاد ، وكانت الإستقالة هي الشئ الوحيد الذي عبرت عن رفضي للقانون لأنني كنت خارج البلاد، ولم يكن بإمكاني أن اتحدث عبر وسائل الإعلام، أو أستطيع التعبير عن رأىي في مجلس النقابة. 

وأكد أبو السعود علي أنه سيظل متمسكا بفتح ملفات المزورين داخل نقابة الصحفيين وكشف الفساد الموجود بها، حتي إذا لم ينجح في عضويه مجلس النقابة.

 لإستكمال باقي الحوار شاهد الفيديو

اعلان