02 - 03 - 2021

شاهد تعنت الادارة التعليمية ضد " سيدة " قنا المريضه

شاهد تعنت الادارة التعليمية ضد

حاله من الغضب الحقيقى تضرب الاوساط النسائية بمحافظه قنا وجنوب الصعيد بعد انتشار الحديث عن واقعه سيدة قنا الموظفة بادارة " ابوتشت التعليمية " والمريضة بمرض مزمن ونادر الحدوث ,

اذن هى " ه م ع " والتى تعمل فى الاساس ادارية بمدرسة " نجع زيدان " باداره ابوتشت التعليمية والتى اصيبت بمرض خطير ومزمن فى البنكرياس والكبد جعلها تقريبا عازه عن القيام بعملها اليومى وحتى المنزلى ومع ذلك تم نقلها الى مقر " اداره ابوتشت التعليمية " والتى تبعد اكثر من 12 كيلو متر عن مدرستها ومقر اقامتها ,

د " صبرى خالد " وكيل وزارة التربية والتعليم واحد القيادات الكبرى بالوزارة حاليا وما ان استمع الى ما حدث لهذه السيدة وعلى الفور اوصى بضرورة نقلها واعادتها الى مقر عملها الأصلي بمدرستها القريبة من مقر اقامتها رحمه بها وباطفالها وبل اوصى بتخفيف العمل المسند اليها وهو ملاقى اختراما وتقديرا غير طبيعى ,

مدير الادارة التعليمية هناك " ع وزيرى " والذى لم يمر سوى ثلاثه اسابيع عن تعيينه هناك رفض تنفيذ اعادتها لعملها الاصلى وامعانا فى تعذيب السيدة لاسباب لايعلمها الا الله طالبها بإحضار تشخيص لحالتها من طبيب معروف ثم عاد وطالبها بعمل " قمسيون " طبى شامل بمدينة قنا والتى تبعد عنها ب 70 كم تقريبا,

وهو ما لم تستطع السيده فعله حتى الان مما جعلها تضرب كفا بكف عما يحدث معها وعن تحول مدينة ابوتتشت كلها وفى مقدمتها الادارة التعليمية الى مؤسسه خارج القانون العام وحتى خارج القانون الانسانى ,فى وقت تقوم هذه الاداره بفعل كل ما يطلب منها من قيادات برلمانيه وشعبيه ذات مصالح خاصه وضاربه فى جذور الفشل لسنوات وسنوات

قيادات نسائية بارزه بقنا تقدمت بكل الشكر والتقدير لوكيل وزارة التعليم بقنا على موقفه الانسانى وتقديره للمراه على طول الخط واتخاذا اجراءات حاسمه ضد من يتعمد الاساءه لها وطالبت القياده السياسيه باعاده التظر مع القيادات الوسطى التى تتعمد عدم التعامل مع البسطاء وعدم تقدير السيده باعتباره ام وابنه واخت ف المقام الاول ..

اعلان