15 - 01 - 2021

أستاذ جراحة الأوعية الدموية يوضح أسباب وعلاج انسداد شرايين الرقبة

أستاذ جراحة الأوعية الدموية يوضح أسباب وعلاج انسداد شرايين الرقبة

صرح الدكتور وليد الدالى، أستاذ جراحة الأوعية الدموية وعلاج القدم السكرى بجامعة القاهرة، أن انسداد شريان الرقبة يسمى بمرض الشريان السباتي، ويحدث هذا عادة بسبب تراكم المواد الدهنية وترسبات الكوليسترول الذي يسمى البلاك، والذي يعيق وصول الدم إلى المخ ويزيد من خطر التعرض للسكتة الدماغية.

وقال الدالى، إن الشرايين السباتية هي اثنين من الأوعية الدموية الكبيرة التي تمد الدم إلى الجزء الأمامي الكبير من الدماغ أو المكان الذي يوجد فيه التفكير والكلام والشخصية الوظائف الحسية والحركية، كما يمكننا أن نشعر بالنبض في الشرايين السباتية على كل جانب الرقبة.

وأوضح، أنه غالباً لا يظهر مرض الشريان السباتي أي علامات أو أعراض في مراحله المبكرة، وقد تمر الحالة دون ملاحظة أي أعراض عليها حتى تصبح من الخطورة بقدر يحرم الدماغ من الدم، مما يؤدي الى سكتة دماغية أو نوبة إقفارية عابرة.

وأكد الدالى، أن مرض الشريان السباتى يحدث مثلما يحدث فى الشرايين التي تزود الدم إلى القلب "الشرايين التاجية"، ويمكن للشرايين السباتية أن تصاب أيضًا بتصلب الشرايين ومع مرور الوقت، فإن تراكم المواد الدهنية والكولسترول يضيق الشرايين السباتية.

وأشار إلي أنه غالباً ما يكون العلاج متمثلاً في استئصال بطانة الشريان السباتي أو الرأب الوعائي للشريان، أو تركيب دعامة للشريان، كما تختلف الأعراض ومدى ظهورها بحالة الإصابة في الشريان ففى المرحلة الأولي من الإصابة بتصلب الشريان السباتي قد لا يعاني المريض من أي أعراض وفي بعض الأحيان يكون الإصابة بالسكتة الدماغية مباشرة هو العرض الوحيد الذي يظهر لانسداد الشريان وفي بعض الأحيان قد يشعر المريض بالخدر أو الضعف الشديد الذي قد يستمر لفترة في الجسم وخاصة في منطقة الساقين والذراعين وقد يفقد الشخص السيطرة على أطرافه أو القدرة على الحديث المفصل وقد تختفي هذه الأعراض تماما فجأة.

اعلان