20 - 01 - 2021

وفاة الحقوقي حافظ أبو سعدة متأثرا بإصابته بفيروس كورونا

وفاة الحقوقي حافظ أبو سعدة متأثرا بإصابته بفيروس كورونا

توفي قبل قليل، حافظ أبو سعدة، عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد. 

وقالت نهاد أبو القمصان، زوجة أبو سعدة: “حب عمرى وأبو أولادي وأعظم راجل شفته وعشت معاه وطول عمري مسنودة عليه، الدكتور حافظ أبو سعدة المحامي والمناضل الحقوقي، رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان، لبى نداء ربه، إنا لله وإنا إليه راجعون”.

وحافظ أبو سعدة سياسي وناشط في مجال حقوق الإنسان ولد في عام 1965 بالقاهرة. شارك في الحركة الطلابية في الثمانيات ضد حكومة الرئيس مبارك، واعتقل عدة مرات بسبب أنشطته المعارضة بعد تخرجه من كلية الحقوق عمل كمحامي في مجال حقوق الإنسان وانخرط في المجتمع المدني، تبوأ العديد من المناصب منها رئاسة المنظمة المصرية لحقوق الإنسان، تم تعيينه في منتصف الالفينيات بالمجلس القومي لحقوق الإنسان الذي شكلته الحكومة المصرية، وهو أيضا عضو في الفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان وكان مبعوثها إلى جامعة الدول العربية من عام 2004 إلى عام 2007. 

شارك في عشرات المؤتمرات الدولية لحقوق الإنسان، وكذلك يحضر جلسات مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف بانتظام كممثل للمنظمة المصرية لحقوق الإنسان التي لديها عضوية استشارية لدى الأمم المتحدة تعطيها الحق في مراقبة جلسات الأمم المتحدة المختلفة. كان مؤيدا للثورة المصرية، وشارك في الاحتجاجات التي أطاحت بحسني مبارك في 11 فبراير 2011، كما عارض بشدة نظام الإخوان المسلمين وشارك في مظاهرات 30 يونيو 2013 

في عام 2015 قام بترشيح نفسه في انتخابات مجلس النواب علي مقعد دائرة المعادي و طرة، ولكنه لم ينجح فيها.

اعلان