27 - 11 - 2020

بالصور والفيديو.. حقيقة ساحر شبرا الخيمة الهارب: طلاسم وتعاويذ وجماجم أغربها سحر لجنين

بالصور والفيديو.. حقيقة ساحر شبرا الخيمة الهارب: طلاسم وتعاويذ وجماجم أغربها سحر لجنين

"الجن والعفاريت" ..عالم من الأسرار والغموض والخوف، يرتبط دوماً بالسحر الأسود، والأعمال والربط وتحضير الأرواح، وغيرها من الأعمال التى حرمها الله سبحانه وتعالى، عالم لاتعرف فيه إلا الحجرات المظلمة ورائحة البخور، ولا تسمع فيه إلا أسماء إسرافيل، همشمار، وسربيط، وقربية وسمعون، وداراد، وهليهل.. وغيرها من عشرات الأسماء لرؤساء قبائل الجن الأحمر والأخضر، والمارد الجبار والأميرة سادوم بنت ملك الجن الأحمر، والتى اذا عشقتك فلن تتزوج.

النصب والأسترزاق بذلك، هو مايفعله أباطرة الدجل فى مصر كما نسمع قصصا وحكايا عنهم، لكن حين نعيش قصة حقيقية في الواقع يكون الأمر مؤلما، وهذا ماحدث بالفعل مع أهالى حى شرق شبرا الخيمة، تحديداً داخل منطقة "عزبة رستم". 

تعود أحداث القصة كما يقول "حسام الدين عبد الفتاح" صاحب المنزل الذي يؤجر فيه ساحر شبرا الخيمة محلا ، يستغله في الدجل والشعوذة، إنه كان يفتح المحل فجراً دون أن يراه أحد ثم يقوم بإغلاقه.

يضيف صاحب المنزل إنه :"تفاجأ أمس بمجموعة أشخاص يقولون له نريد أن نتحدث معك وحينما قال لهم ما السبب قالوا نريد فتح هذا المحل لأن به مقبره مدفون فيها أسحار وأعمال وجماجم لأشخاص، وادعى شخص أن نجله توفى بسحر أسود من شخص يدعى "محمود محمد الجوهرى" هو من يستأجر هذا المحل، وأكد على ان السحر الخاص به مدفون داخل مقبرة فى هذا المحل، فقلت لهم لن أفعل أى شيء إلا فى وجود الشرطة أو مستأجر المحل أو نجله، وبالفعل أتى نجل مستأجر المحل فى حضور العديد من أهالى المنطقة، وحينما فتح المحل تفاجأ بأنه أشبه بمقبرة حقيقة مرسوم داخلها طلاسم وتعويذات سحرية وجماجم بشرية، وكتب سحر أسود وأشهرها كتاب "شمس المعارف الكبري".

واستكمل صاحب المنزل حديثه قائلاً ماحدث معى فى هذا اليوم لا يمكن أن يتخيله عقل بشري كيث كانت القصة "مضحكة مبكية"، لأن الشباب كانوا يمزحون قائلين هندخل نشوف هل هناك سحر لنا أم لا، تفاجأوا بصورهم بعدما تم استخدامها لعمل أسحار لهم وكان من بينهم شاب على خلاف مع زوجته وأوشكوا على الطلاق، وفوجيء هذا الشاب بعمل سحر له ولزوجته  لتفريقهم وطلاقهم وكانت هذه بمثابة صدمة للجميع، غير أمين الشرطة الذى فوجيء بعمل سحر له بوقف الحال وهذا ماحدث معه بالفعل على حد قوله.

واكد حسام أن ما رآه فى هذا اليوم لا يمكن أن يتكرر خاصةً بعدما رأى أن نصف شبرا الخيمة معمول لهم أسحار بصورهم، وملابسهم الداخلية، بينها سحر على سونار لإيذاء الجنين، وسحر على قرن غزال لموت شخص معين وبالفعل نجل هذا الشخص قال ان والده توفى بنفس ما كتب على قرن الغزال، وغيرها من أذى للعديد من الفتيات والأطفال داخل هذا المحل الملعون.

واضاف صاحب المنزل انه قام بعمل محضر يحمل رقم 11384 وبالفعل حضرت الشرطة وقامت بتحريز ما وجد داخل المحل وتم اخذ الجماجم لتحليلها فى الطب الشرعى، وحتى الأن جارى البحث عن هذا الدجال، بعدما عثروا على حوالات له من دول مختلفة.
------------------------
تحقيق مصور أعدته: بسمة رمضان

 

الجزء الثاني

 

اعلان