25 - 11 - 2020

ألاف المغتربين المصريين بالسعودية يستغيثون: سيارتنا واموالنا هناك "نريد العودة"!

ألاف المغتربين المصريين بالسعودية يستغيثون: سيارتنا واموالنا هناك

 استغاث العديد من المتضررين من وباء كورونا وكان الضرر الواقع عليهم اكثر قسوة عن غيرهم، حيث انهم منذ شهور وانتهت تأشيراتهم وهم داخل مصر ويصعب عليهم العودة مرة اخرى الا بعد التجديد والكفيل هناك لا يفيدهم، برغم ان اموالهم هناك وسياراتهم ولكنهم لا يستطيعون العودة الى السعودية الا بعد تدخل المسؤولين الكبار بالبلدين.


يقول أحد المتضريين ويدعى مصطفى اسماعيل: إحنا الاف من المغتربين بالسعودية نزلنا اجازات سنوية قبل جائحة كورونا وعند العودة تم وقف الطيران ولم نتمكن من العودة، وطالت فترة تعليق الطيران مما تسبب فى انتهاء الإقامات وتأشيرة الخروج والعودة .

لذا فقد قام الملك سلمان بإصدار مرسوم ملكى بأن جميع من خرجوا قبل الجائحة سوف يتم التمديد لهم فترة مماثلة طوال فترة الجائحة ،وبالفعل تم التمديد لمدة ثلاث شهور طبقاً للمرسوم الملكي ،ولكن حدث ما لم يكن في الحسبان فقد إنتهت المدة قبل فتح الطيران بأيام قليلة جدا، وجميع المغتربين كانوا على امل التمديد مرة اخرى حسب تعليمات المرسوم الملكى ،لكن اتصدمنا جميعاً من قرار الجوازات السعودية،التي تركت أمور التمديد فى يد الكفلاء والشركات،وبالتالي قمنا بالتواصل معهم من اجل التجديد لكنهم تعنتوا ورافضو تماما.

ونحن الأن لا نعلم ماذا نفعل،لاسيما أننا لا نستطيع الرجوع من اجل تصفية مستحقاتنا مع الشركة او الكفلاء ،بجانب وجود سيارات وارصدة فى البنوك السعودية بالإضافة إلى الشقق السكنية .

وتقول احدى السيدات المتضررات انها تركت ابنهائها الـ4 هناك وذهبت الى مصر في زيارة لمدة اسبوعين في شهر مارس ووقتها صدر قرار باغلاق الطيران استمر شهور ومنذ ذلك الوقت وهي لا تسطيع العودة بسبب انتهاء تأشيرتها والديون زادت على ابنائها حيث انهم يقيمون ويدرسون في السعودية وتركتهم على ان تعد اليهم بعد اسبوعين فقط فلا تستطيع الذهاب اليهم ولا تسطيع عودتهم الى مصر مطالبة المسؤولين بالتدخل السريع وحل مشكلتها

وناشد المتضررين الملك سلمان ووزيرة الهجرة ووزير الخارجية وجميع المسؤولين، بمراعاة ظروفهم ،خصوصاً أن تلك الأزمة كانت على جميع البلاد ولم يكن لهم يد بها.

اعلان