21 - 10 - 2020

غضب وسخرية من شركة أبل بعد طرح iPhone 12 بدون شاحن وسماعة

غضب وسخرية من شركة أبل بعد طرح iPhone 12 بدون شاحن وسماعة

كشفت شركة أبل عن هاتف iPhone 12 الجديد خلال حدث مباشر يوم الثلاثاء الماضى، ودعمت الشركة الأمريكية هواتفها باتصال 5G وكاميرا جديدة، إلا أنها أعلنت أن الهواتف الجديدة لن تأتى بشاحن أو سماعات EarPods، ما أثار غضب المستخدمين، إذ يدعى عملاق التكنولوجيا أن هذه الخطوة تهدف إلى تقليل التأثير الكلى للهاتف الذكى على البيئة.


وسيكون على الراغبين فى شراء هاتف iPhone 12 الجديد دفع 799 دولارًا، بزيادة قدرها 200 دولار عن iPhone 11، بالإضافة إلى إنفاق نحو 90 دولارًا لشراء الأجهزة التى كانوا يحصلون عليها مجانا، إذ أعلنت الشركة بحماس أنه يمكن للمستخدمين الآن شراء شاحن MagSafe بسعر 39 دولارًا وسماعات Beats Flex اللاسلكية بسعر 49.99 دولارًا.


وشعر عملاء أبل بالغضب بعد الحدث، فرغم أن الشركة قالت إن الخطوة تهدف إلى تقليل الانبعاثات، يعتقد الكثيرون أنها مجرد حيلة لتوفير المال، إذ أوضحت أبل، التى كانت أول شركة تُقدر قيمتها بأكثر من 2 تريليون دولار، أن القرار سيخفض أكثر من مليونى طن مترى من انبعاثات الكربون سنويًا، أى ما يقرب من 450.000 سيارة تسير على الطريق سنويًا.


وشارك المستخدمون إحباطاتهم حول خطوة أبل عبر موقع تويتر، إذ كتب أحد المستخدمين: "تبيع أبل هواتف آيفون الآن بدون شاحن، وقريبًا سيأخذون شاشتك، لقد دعمتم هاتفكم باتصال 5G، وكذلك الكثير من أفضل وأرخص الماركات الأخرى مع دعم هواتفها بشاحن".


وتضمنت الكثير من التغريدات بعض الفكاهة، حيث توقع أحد المستخدمين أن الرئيس التنفيذى لشركة تيم كوك سيكشف العام المقبل أن iPhone 13 سيتطلب من المستخدمين تركيبه وصنعه بأنفسهم، إذ كتب تغريدة يقول بها: "مع iPhone 13 ، نقوم بشىء ثورى، لأول مرة، سنسمح لك بتركيب هواتفك بنفسك، ربما تعرف السبب، وذلك لأننى أريد تقليل التكاليف قدر الإمكان لأنك ستشتريها على أى حال".

اعلان