21 - 10 - 2020

تدهور المنطقة الحرة تنعكس علي الانتخابات النيابية ببورسعيد

تدهور المنطقة الحرة تنعكس علي الانتخابات النيابية ببورسعيد

ألقت الحالة المتردية التى تشهدها المنطقة الحرة ببورسعيد وما صاحبها من تدهور للاحوال المعيشية للمواطنيين، بظلالها على الانتخابات النيابية بالمحافظة التي تدخل ضمن نطاق محافظات المرحلة الثانية وتجرى فيها الانتخابات بالنسبة للخارج من 4الى 6 من نوفمبر القادم، ويومى 7 ، 8  من نفس الشهر بالنسبة للداخل.  

ويتنافس على مقعدى الفردى للمحافظة 55 مرشحا مقسمين على دائرتى المدينة . في الدائرة الاولى التى تضم أقسام بورفؤاد أول وثانى وأحياء الشرق والعرب والضواحى يتنافس علي مقعدها 34 مرشحا. و على مقعد الدائرة الثانية التى تشمل احياء المناخ والزهور والجنوب 21 مرشحا. 

ووسط حالة من العزوف الجماهيرى وعدم الاهتمام ، بدأ المرشحون جولاتهم الانتخابية بالمرور على المقاهى والشوارع وإقامة المؤتمرات الانتخابية التى بدت شبه خالية من الجمهور. 

ورصدت "المشـهد" غياب البرامج الانتخابية للمرشحين، وإستقطاب البعض منهم  للبلطجية ومحترفى تزوير الانتخابات مقابل مبالغ مالية ضخمة. ولجوء آخرين الى التودد للعصبيات والعائلات الكبرى طلبا للدعم والمساندة. 

وينتظر أن ترتفع وتيرة الانتخابات خلال الايام القادمة بعد أن انحصرت المنافسة فى الدائرتين بين 8 مرشحين يتصارعون على الفوز بمقعدى المحافظة.
----------------------
كتبت - نيرة الجابرى

اعلان