10 - 08 - 2020

حزب الجيل يخوض انتخابات مجلس الشيوخ بالنظام الفردي بعد انسحابه من القائمة

حزب الجيل يخوض انتخابات مجلس الشيوخ بالنظام الفردي بعد انسحابه من القائمة


تقرير- آمال رتيب:


أصدر حزب الجيل الديمقراطي بيانا صباح اليوم عقب إعلان الأسماء النهائية، معلنا خوضه الانتخابات على المقاعد الفردية بخمسة مرشحين يتمتعون بحب الجماهير وثقة الناخبين؛ وهم شريف حمودة، واللواء بهاء الدين سيف النصر متولي في محافظة القاهرة، والمهندس محب الدين مصطفى في الإسكندرية، وحسين عبد اللطيف أيوب في الدقهلية، وعميد شرطة ناصر مصطفى حسين في أسوان.  


وأشار الجيل في بيانه إلى ضرورة الحفاظ على تماسك الجبهة الداخلية وتراصها في هذه الانتخابات خلف الرئيس وقواتنا المسلحة والشرطة وهم يواجهون تحديات كبيرة لم يواجهها الوطن من قبل.

 وأكد الجيل إيمانه بوقوف الدولة على مسافة واحدة من كل المرشحين الذين يخوضون الانتخابات على المقاعد الفردية إثراء للعملية الانتخابية واستجابة لنداء الرئيس والدستور وأعرب عن ثقته في قدرة الهيئة الوطنية للانتخابات على إدارة انتخابات حرة ونزيهة في ظل جائحة كورونا، يكون الحكم فيها إلى الصندوق.

 ودعا ناجى الشهابي رئيس حزب الجيل الناخبين إلى دراسة السيرة الذاتية لكل مرشح ومنح صوته لمن يستحق تمثيله تحت قبة مجلس الحكماء، وأضاف:" إننا بإجراء هذه الانتخابات البرلمانية في ظل التحديات الداخلية والخارجية التي تواجه الدولة المصرية نرسل رسالة إلى الخارج المتربص بالوطن والى أعوانه في الداخل بأن مصر تعيش في أمن وأمان واستقرار، وأن الدولة قادرة على مواجهة كل التحديات مجتمعة والتغلب عليها بتراص المصريين وتماسك الجبهة الداخلية خلف الرئيس وجيشنا البطل وشرطتنا الباسلة.

ويأتي ذلك بعد قرار الحزب بعدم خوض انتخابات مجلس الشيوخ بنظام القوائم، بعد أن كان أول من دعا إلى تكوين تحالف حزبي واسع من الأحزاب الجادة والداعمة للدولة ليخوضوا معا الانتخابات بنظام القوائم، والتي للأسف الشديد استأثر أحد الأحزاب بمعظم مقاعدها مما جعل حزب الجيل يعلن انسحابه من تحالف الأحزاب المصرية، وخوض الانتخابات على المقاعد الفردية.مؤكدًا دعم حزب الجيل للرئيس والدولة المصرية وهي تواجه تحديات خارجية وداخلية لم تواجهها من قبل على جبهات مختلفة.

وأشار ناجي الشهابي، رئيس حزب الجيل، أن مجلس الشيوخ له أهمية كبرى في الحياة النيابية والتشريعية في مصر، فهو رمانة الميزان وفلتر الحياة التشريعية، وأن إلغاء مجلس الشيوخ الفترة الماضية كان خطئًا كبيرًا، لكن اليوم عادت الأمور لطبيعتها، والمفترض أن يجري التوسع فيه وإعطائه مزيدًا من الصلاحيات.



وأوضح الشهابي في تصريحات خاصة لـ"المشهد" أن انسحاب حزب الجيل من خوض انتخابات مجلس الشيوخ بنظام القوائم كان لصعوبتها بسبب قانون تقسيم الدوائر بنظام القائمة المطلقة  المغلقة والتي تشمل عدة محافظات تساوى في مجموع سكانها عدة دول مجاورة، وقال على سبيل المثال أن قائمة القاهرة تشمل محافظات القاهرة والقليوبية والمنوفية والغربية وكفر الشيخ والدقهلية، وقائمة الصعيد تشمل كل محافظات الصعيد من الجيزة حتى أسوان والبحر الأحمر والوادي الجديدة ، واضاف الشهابي أن بالرغم من الدوائر الفردية تشمل محافظة بالكامل إلا أن خوض الانتخابات الفردية فيها أفضل من خوض الانتخابات بالقائمة.

 وأشار رئيس حزب الجيل أن دائرة محافظة القاهرة في الانتخاب بالنظام الفردي تضم ما يقارب من 46 قسمًا للشرطة، وهي سابقة لم تحدث من قبل، وأكد أن القوائم الأربعة بقيادة حزب مستقبل وطن تحتاج لإعلان نجاحهم بالتزكية الحصول على 5% من أصوات المقيدين في سجل الناخبين وهى نسبة كبيرة تتطلب العمل على إقناع الناخبين بالذهاب إلى صناديق الاقتراع والإدلاء بأصواتهم.

 وأضاف الشهابي أن حزبه سيخوض الانتخابات بالنظام الفردي إيمانا منه بدور مجلس الشيوخ في حياتنا النيابية، وبما يتميز به أعضائه من علم وثقافة وخبرة عالية نتيجة الشروط التي وضعها الدستور والقانون في المرشحين من حيث السن والحصول على مؤهل جامعي على الأقل وبالقامات السياسية والحزبية والقانونية والقضائية اصحاب الدرجات العلمية الكبيرة ممن يعينهم رئيس الجمهورية والتي نص الدستور أن يكون عددهم ثلث عدد أعضاء المجلس أي مائة عضو، سيثرون المناقشات في اللجان وفى الجلسات العامة، وسيقومون أيضا بدراسة التشريعات بعمق وعلم التي أقر الدستور بضرورة أخذ رأى مجلس الشيوخ في  تعديل مادة أو أكثر من الدستور وأخذ رائه في مشروعات القوانين المكملة للدستور،  كذلك في كل مشروعات القوانين التي يحيلها رئيس الجمهورية أو مجلس النواب إليه، مؤكدًا أن مناقشات تلك القوانين في مجلس الشيوخ سيجعلها خالية من أي عوار دستوري.

اعلان