10 - 08 - 2020

إخلاء سبيل عادل صبري بعد عامين في الحبس الاحتياطي ونقيب الصحفيين : نحاول حل قضايا المحبوسين احتياطيا

إخلاء سبيل عادل صبري بعد عامين في الحبس الاحتياطي ونقيب الصحفيين : نحاول حل قضايا المحبوسين احتياطيا

قررت النيابة العامة، مساء اليوم الاثنين، إخلاء سبيل الزميل عادل صبري، رئيس تحرير موقع مصر العربية، على ذمة القضية 441 والمتهم فيها بنشر أخبار كاذبة، وتم الافراج عنه فعليا وهو الآن فى منزله.

ويأتى اخلاء سبيل عادل صبري، قبل أيام قليلة من عيد الأضحى المبارك بعد تدخل نقيب الصحفيين ضياء رشوان حيث تم استعجال إنهاء إجراءات إخلاء سبيله من أجل قضاء العيد وسط أسرته.

كانت محكمة الجنايات المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة، برئاسة المستشار محمد سعيد الشربيني، نظرت يوم 5 يوليو الجاري تجديد حبس عادل صبري ويذكر أن هذا التجديد هو الأخير بعد إتمامه الحد الأقصى من الحبس 

وأعلن نقيب الصحفيين ضياء رشوان أن الافراج تم عصر اليوم بقرار من نيابة أمن الدولة العليا.

وأكد النقيب أنه استمرارا لاهتمام النقابة المتواصل بالزميل عادل صبري، فقد تابع بنفسه إجراءات الإفراج عنه حتى وصوله لمنزله بسيارة تابعة لوزارة الداخلية، وأنه تواصل معه هاتفيا منذ قليل واطمأن عليه وهو بين أسرته.

وأكد نقيب الصحفيين أن النقابة ستواصل تحركاتها واتصالاتها المكثفة مع كل الجهات ذات الصلة لمتابعة أحوال وقضايا كل الزملاء المحبوسين احتياطيا، سعيا للوصول لحلول قضائية لها تتيح الإفراج عنهم بموجب القانون، مقدما شكره لكل الجهات القضائية والأمنية التي تساعد في هذا عموما، ودورها خصوصا في الإفراج عن الزميل عادل صبري.

اعلان