10 - 08 - 2020

شاهد ماساه والد طفل معاق بقنا وماذا فعل معه رئيسه فى العمل وسط صمت الاجهزه التنفيذيه والرقابية

 شاهد ماساه والد طفل معاق بقنا وماذا فعل معه رئيسه فى العمل وسط صمت الاجهزه التنفيذيه والرقابية

فى   لحظه بعيده عن كل اشكال الرقابة والمحاسبه ولحظه عابره قطعا لو تعلمها   القيادة السياسية لكان هناك حدث وحديث , ولكن الدفاع المستمر عن اخطاء   وخطايا بعض قيادات الجهاز الادارى فى صعيدنا المنسى وخاصه فى اقصى جنوبه ,   فى محافظة قنا ادى الى تغول وتجبر بعضهم لدرجه التمادى فى اهانه الجميع  ومع  تحقيق صفر كبير من الانجازات طوال ثلاثه سنوات ماضيه 

فى   مدينه " ابوتشت " بشمال قنا تقدم موظف يبلغ من العمر 58 عام يدعى "   ابوالمجد ع م " بطلب تجديد ندبه من الحكم المحلى الى مدرسه بجوار سكنه حيث   هو الراعى الوحيد لابنه المعاق بضمور فى اطرافه وخاصه مع مرض الام  وغيابها  عن الوعى لاوقات كثيرة وهى ما استدعى موافقه المحافظه على تجديد  ندبه منذ  عام 2015  ومع نهايه يونيه يتقدم بطلب روتينى وهو ما فعله الموظف  بان تقدم  لمحافظ قنا اللواء اشرف الداودى بطلب مكتوب يرجو فيه الموافقه  على تجديد  ندبه وتطبيقا لقانون العاملين فى الدوله بفقرته الخامسه وقانون  الخدمه  المدنية احال محافظ قنا اللواء الداودى الطلب الى رئيسه المباشر  وجهه عمله  لاخذ رايها وبالفعل وافقت جهه عمله وفقط كان الامر يتوقف على  توقيع رئيس  المدينة , 

والذى   ولاسباب لايعلمها الا هو ومدفوعا بتصفيه حسابات قديمه قابل الموظف بمزيد   من العصبية والتهديد والوعيد والاستيلاء على بطاقه اثبات شخصيته فى واحده   من اغرب التصرفات التى يمنعها القانون من الاساس وقرر رفض ندبه وعودته   لعمله القديم بل ووعده بنقله لمقر مجلس المدينة كى يعمل تحت بصره وسط ذهول   الموظف ودون معرفته لما يحدث ,

الامانة   العامه للحكم المحلى وفى اتصال للمشهد معها وسؤالها " هل يجوز لرئيس  مدينة  او حى طلب اثبات شخصيه مواطن او موظف تحت ولايته " اجابت بانه طبقا   للقانون فان رئيس المدينة والحى لايحمل صفه الضبطيه القضائيه وان طلب  اثبات  الشخصيه يجعله حاز على مهام غيره وقام بدور الهيئه الشرطيه  والقضائيه التى  من حقها فقط طلب اثبات الشخصيه للمواطن العادى او حال  ارتكاب مخالفه  قانونيه هناك فئات حدده القانون حصرا لطلب اثبات الشخصيه  وهى " مفتشى  التموين واعضاء الجهات الرقابيه – مفتشى وزاره الصحه والصيدله  – مفتشى  الضرائب العامه وما فى مثلها وكذا مهنسى الادارات الهندسيه حال  وجود  مخالفات بناء "

لم   ينته الامر عند هذا الحد بل تم التنكيل بالموظف واجباره  على استلام عمله   بمقر مجلس مدينة " ابوتشت "  فى مسافه تبعد 12 كيلو متر عن منزله وهو ما   يجعل عاجزا عن رعايه ابنه المعاق وزوجته المريضه بفرمان من رئيس المدينة   مدعوما بقوة من قيادات فى ديوان المحافظه 

الموظف   المسن عاد يضرب كفا بكف عما حدث له , ومع اعترافه بحق قياداته فى  الموافقه  من عدمها على ندبه ولكنه حزين على اهانته فى مثل هذا السن وتحت  استغلال  ضعفه وهوانه وقله حيلته وبعد ان فوض امره لله ....

اعلان