30 - 05 - 2020

«اتحاد المستثمرين»: رواتب عمال المصانع «أمانة في أعناقنا»

«اتحاد المستثمرين»: رواتب عمال المصانع «أمانة في أعناقنا»

أكد الاتحاد المصري لجمعيات ومؤسسات المستثمرين، أنه يثمن الجهد العظيم، والأداء المتميز، الذي تعاملت وتتعامل به الحكومة المصرية، في مجابهة وباء كورونا المستجد، كؤكدا على أن رواتب عمال المصانع أمانة في أعناقنا.

وقال الاتحاد في بيان له إن ما تم اتباعه هو المنهج القويم القائم على الموضوعية والإيجابية، والأسس العلمية السليمة، بشهادة المنظمات العالمية المتخصصة، وعلى رأسها منظمة الصحة العالمية .


كما توجه الاتحاد بالشكر للشعب المصري العظيم، الذي امتثل للتعليمات والإرشادات، وضرب مثلاً يُحتذى في الإيجابية وتحمل المسؤولية، وللقيادة السياسية الحكيمة، الرئيس عبدالفتاح السيسي، الذي بادر برسم السياسات، وتوفير الاعتمادات، والتأكيد أن كل شئ يهون ويصغر أمام صحة المصريين وأمانهم، وللحكومة الرشيدة، برئاسة الدكتور مصطفي مدبولي، التي تصل الليل بالنهار في عملٍ ودأبٍ، من أجل إزاحة الغُمة، وانفراج الأزمة، وللقائمين على أمن البلاد، والقوات المسلحة الباسلة، والشرطة العظيمة، الذين مدوا كل أيادي العون والمساندة منذُ اللحظات الأولى، وأقاموا الأمن وأعملوا القانون.


كما وجه الاتحاد الشكر لوزارة الصحة، وكل جنودها الأبرار، والطواقم الطبية الرائعة، التي أثبتت للعالم كله، أنها عنوانٌ للبطولة والتضحية، وأنها بحقٍ رحمةٌ من السماء، وللعاملين في المصانع، الذين يدركون تماماً حجم المشكلة، ويواصلون العمل والإنتاج، لتوفير السلع والمستلزمات الضرورية، وللمستثمرين وأصحاب المصانع، والذين لا تتوقف آلاتهم ومعداتهم، رغم الظروف الصعبة استشعارًا بواجبهم الوطني، ومسؤوليتهم تجاه بلدهم.


وأكد اتحاد المستثمرين، أنه في حالة انعقاد دائم، للمزيد من المساندة للدولة المصرية، والمشاركة الفعالة في إدارة تلك الأزمة، حتي تنقشع الغُمة وتعود الحياة إلى طبيعتها.


وأكد محمد فريد خميس رئيس مجلس إدارة الاتحاد، أنه لم ولن يطلب أحد في الاتحاد أن تساعد الدولة المستثمرين في سداد رواتب العاملين في المصانع، كما طالب أحدهم، فهم أمانة في أعناقنا، ونحن مسؤولون عنهم مسؤوليةً كاملة، وكل ما طالب به الصناع، لو كان الأمر متاحًا، تأجيل بعض الالتزامات والديون المستحقة على المستثمرين، لمده سته أشهر على الأقل، وذلك في اطار التسهيلات التي تقدمها الدولة.


ويبشر اتحاد المستثمرين، جموع الناس، أن الأزمة ستزول، بحول الله تعالي وقوته، ثم بالعزيمة والإصرار وتضافر الجهود والعمل بروح الفريق الواحد.

اعلان