28 - 03 - 2020

التعليم: افتتاح 11 مدرسة تكنولوجية بالشراكة مع القطاع الخاص والمؤسسات التعليمية

التعليم: افتتاح 11 مدرسة تكنولوجية بالشراكة مع القطاع الخاص والمؤسسات التعليمية

استعرض الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، تقريراً من الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، حول مدارس التكنولوجيا التطبيقية، التي تم افتتاحها خلال العامين الدراسيين 2018-2019، و2019-2020.

وأكد رئيس مجلس الوزراء على أهمية هذه المدارس، وتكاملها مع الجامعات التكنولوجية، التي تنفذها وزارة التعليم العالي حالياً؛ بهدف إعداد خريج قادر على الحصول على فرصة عمل، ويناسب فرص العمل المطروحة حالياً.

كما عبر الدكتور مصطفى مدبولي عن سعادته بإنشاء هذه المدارس، متمنياً أن يكون هناك مدرسة تكنولوجية على الأقل بكل محافظة، مشيراً إلى أن الحكومة مستعدة لتقديم التيسيرات اللازمة لذلك، والتعاون مع القطاع الخاص من أجل التوسع في إنشاء هذه المدارس.

وأشار وزير التربية والتعليم، في التقرير الذي استعرضه رئيس الوزراء، إلى أنه بعد عامين من إطلاق منظومة مدارس التكنولوجيا التطبيقية، قامت الوزارة بافتتاح 8 مدارس خلال العام الدراسي 2019/2020، إلى جانب 3 مدارس أخرى كان قد تم افتتاحها خلال العام الدراسي 2018/2019.

وفي هذا الصدد، أوضح وزير التربية والتعليم أن مدارس التكنولوجيا التطبيقية هي مدارس نموذجية للتعليم الفني، تعمل على تطبيق المعايير الدولية في طرق التدريس والتدريب المتبعة، وتقوم هذه المدارس على الشراكة بين الوزارة وشركات القطاع الخاص والمؤسسات التعليمية؛ من أجل النهوض بمنظومة التعليم الفني بمصر، وإعداد خريجين مؤهلين للعمل بالسوق؛ المحلي والدولي، وإعداد وتأهيل المعلمين وفق أحدث النظم والمعايير الدولية من خلال تدريبات معتمدة على أيدي خبراء من داخل وخارج مصر.

وأشار وزير التعليم إلى أن الوزارة تعمل على التنوع والتوسع في التخصصات المُطبقة بمدارس التكنولوجيا التطبيقية، بما يتناسب مع احتياجات سوق العمل، منوهاً إلى أن الوزارة ستقوم بعقد العديد من الشراكات المحلية والإقليمية والدولية الأخرى؛ لإدراج المزيد من التخصصات التي يحتاجها سوق العمل؛ المصري والدولي، وافتتاح عدد أكبر من مدارس التكنولوجيا التطبيقية بمختلف المحافظات خلال الأعوام الدراسية المقبلة.

من جانبه، أوضح الدكتور محمد مجاهد، نائب وزير التربية والتعليم والتعليم الفني لشئون التعليم الفني، أن مدارس التكنولوجيا التطبيقية تعمل على تأهيل عدد كبير من الطلاب وتزويدهم بالمهارات والقدرات، التي تسمح لهم بتلبية احتياجات سوق العمل، من خلال إعداد خريجين ذوي مستوى عال من التعليم، ولديهم مهارات فنية عالية، وقادرين على التعامل مع التكنولوجيا الحديثة.

وأكد أنه يتم توفير العديد من المميزات للطلاب، الذين تم قبولهم ومن بينها حصولهم على شهادة مصرية ذات جودة عالمية، وتدريبات عملية بمصانع وشركات الشريك الصناعي، وأولوية تعيين للمتميزين بها، بالإضافة إلى حصولهم على مكافآت مادية أثناء فترات التدريب العملي.

وفي الوقت نفسه، أوضح أن المناهج الدراسية في هذه المدارس تتضمن ثلاثة مكونات أساسية وهي: العلوم الأساسية والثقافية، والعلوم الفنية في مجال التخصص، والتدريب العملي داخل المصانع والشركات، مؤكداً أنه يتم مراعاة تطبيق الجودة بتلك المدارس، مع اعتماد نظام التقييم القائم على الجدارات، وذلك عن طريق التحقق من مدى اكتساب الطالب للجدارات بشكل متكامل ومتداخل ليكون جديراً بممارسة مهام معينة عن طريق تقويم الأداء العام للطالب؛ وذلك للوصول بمستوى مدارس التكنولوجيا التطبيقية إلى معايير الجودة العالمية.

من ناحيتها، أكدت حبيبة عز، مستشارة الوزير للتعليم الفني ومدير مشروع مدارس التكنولوجيا التطبيقية، أن الوزارة تعطي فرصًا متساوية لجميع الطلاب للالتحاق بمدارس التكنولوجيا التطبيقية، موضحة أنه فيما يتعلق بالالتحاق بهذه المدارس للعام الدراسي المقبل، فسيتم الإعلان عن فتح باب التقديم للطلاب على البوابة الرسمية لوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني خلال شهري يونيه ويوليو.

وأوضحت أنه يجب على المتقدمين للالتحاق بهذه المدارس، ضرورة الالتزام بالأوراق التي سيُقرها الإعلان مثل: الملف الخاص الذي يضم صورة شهادة إتمام مرحلة التعليم الأساسي (الإعدادية العامة)، وبيان نجاح معتمد من الإدارة التعليمية التابع لها، بالإضافة إلى صورة شهادة الميلاد، وعدد 2 صورة شخصية حديثة للطالب المتقدم، وصورة بطاقة ولي الأمر، وتسليمه بمقر المدرسة المراد التقديم إليها في الفترة التي سيتم تحديدها بالإعلان.

وأشارت مستشارة الوزير ومديرة مشروع المدارس إلى أنه يجب على المتقدمين اجتياز الاختبارات التي ستضعها الوزارة في اللغتين العربية والإنجليزية، والرياضيات، إلى جانب اجتياز المقابلات الشخصية التي ستعقد بمقر كل مدرسة.

وأضافت أن مدارس التكنولوجيا التطبيقية، تم افتتاحها خلال العامين الدراسيين الحالي والسابق بمختلف المحافظات؛ فخلال العام 2018-2019 تم افتتاح ثلاث مدارس وهي: مدرسة (العربي للتكنولوجيا التطبيقية) بمحافظة المنوفية، بالشراكة مع مجموعة شركات ومصانع العربي، والوكالة اليابانية للتعاون الدولي، وتتخصص هذه المدرسة في مجالات التركيبات الكهربائية، وتبريد وتكييف الهواء، والتصنيع الميكانيكي، ومدرسة (التكنولوجيا التطبيقية للميكاترونيات) المتخصصة بمجال الميكاترونيات بمحافظة القاهرة، بالشراكة مع شركتيْ "الماكو" و"إيجيترافو"، ومدرسة (الإمام محمد متولي الشعراوي للتكنولوجيا التطبيقية) المتخصصة بمجالات التشطيبات المعمارية، وتبريد وتكييف الهواء، والكهرباء، والشبكات الصحية، ونجارة العمارة، بمحافظة القاهرة، بالشراكة مع مجموعة شركات (طلعت مصطفى) وأكاديمية ناس.

وفيما يتعلق بالعام الدراسي الحالي 2019/2020، أوضحت مستشارة الوزير أن الوزارة قامت بافتتاح 8 مدارس أخرى؛ ففي محافظة القاهرة افتتحت الوزارة مدرسة "أي تك" للتكنولوجيا التطبيقية المتخصصة بمجال الحاسبات وتكنولوجيا المعلومات، والتي تتبع نظام مدارس p- tech العالمية، وذلك بالشراكة مع شركة "BM " ومؤسسة الألفي للتنمية البشرية والاجتماعية، ومدرسة (أحمد تعلب الفندقية) للتكنولوجيا التطبيقية بالشراكة مع شركة أمريكانا ومؤسسة مصر الخير، التي تتخصص بمجال إدارة وتشغيل المطاعم، ومدرسة (إلكترو مصر) للتكنولوجيا التطبيقية المتخصصة بمجال الصيانة الكهربائية بالشراكة مع شركة "شنايدر" والمعهد الأوروبي للتعاون والتنمية والغرفة الفرنسية، وكذلك مدرستي الإنتاج الحربي للتكنولوجيا التطبيقية بحلوان المتخصصة بمجالات تشغيل الماكينات والتركيبات الميكانيكية، والسباكة والمعالجات الحرارية، واللحام وتشكيل المعادن، والبتروكيماويات، والتركيبات الكهربائية، والمعدات الكهربائية، والإلكترونيات، والحاسبات، وتبريد وتكييف الهواء، ونجارة الأثاث، وميكانيكا السيارات.

وتشمل هذه المدارس التكنولوجية مدرسة (الإنتاج الحربي) للتكنولوجيا التطبيقية بمدينة السلام، التي تتخصص بمجالات تكنولوجيا الميكانيكا، وتكنولوجيا الكهرباء، والإلكترونيات، بالشراكة مع وزارة الإنتاج الحربي، أما في محافظة الشرقية، فقد افتتحت الوزارة مدرسة (الصالحية) للتكنولوجيا التطبيقية المتخصصة بمجالي تكنولوجيا الزراعة والري، وتكنولوجيا الإنتاج الحيواني والداجني، بالشراكة مع شركة الصالحية للاستثمار والتنمية والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ( مشروع تطوير القوى العاملة).

وتضم مدارس التكنولوجيا التطبيقية مدرسة (السويدي للتكنولوجيا التطبيقية) المتخصصة في مجالي الكهرباء والميكانيكا، بالشراكة مع مؤسسة آل السويدي للتنمية، إلى جانب مدرسة (إيجيبت جولد) للتكنولوجيا التطبيقية المتخصصة في مجال تكنولوجيا صناعة الحُلي والمجوهرات، بالشراكة مع شركة "إيجيبت جولد" بمحافظة القليوبية.

أهم الأخبار

اعلان