13 - 08 - 2020

في ذكري تنحية عن السلطة بفارق 15 يوماً.. محطات في حياة مبارك لأخر كلماته

في ذكري تنحية عن السلطة بفارق 15 يوماً.. محطات في حياة مبارك لأخر كلماته

اليوم الخامس والعشرين من فبراير رحل الرئيس مبارك في أحدي المستشفيات العسكرية في ذكري تنحية عن السلطة التي جاءت في الحادي عشر من نفس الشهر عام 2011 تاركاً اخر كلامته التي يعلمها العالم قائلاً "ان حسني مبارك يعتز بما قضاه في خدمة الوطن حرباً وسلاماً مختتماً حديثة الأخير علي سدة الحكم بجملة يحفظها الكثيرين من أبناء مبارك عندما قال "ان الوطن باقي والأشخاص زائلون وستظل مصر قوية شامخة الي أبد الدهر"

تلك الكلمات كانت اخر ما تحدث اليه الرئيس الأسبق مبارك موجههاً حديثة للشعب المصري وللمتظاهرين في ميدان التحرير أبان ثورة الخامس والعشرين من يناير وهو هلي سدة الحكم .

رحل الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك، اليوم الثلاثاء، عن عالمنا بعد معاناته لسنوات من المرض، حتى تدهورت حالته الصحية مؤخرًا والتي جعلت حياته علي المحك فضلا عن الانتقادات اللاذعه التي تعرض له الرئيس الأسبق من قبل الكثيرين لاسيما تعرضه للمحاكمات العديدة في الكثير من القضايا التي تم تبرأته منها كاملاً 

"المشهد" تستعرض محطات في حياة الرئيس مبارك "

مبارك الطفل

ولد في 4 مايو 1928 ، كفر المصيلحة، المنوفية من عائلة متوسطة  تحلي منذ صغرة بالروح العسكرية وشغفه لنيل الشرف والألتحاق بالكلية العسكرية حاملاً سلاح للدفاع عن وطنة ضد الأستعمارات الأجنية المختلفه التي كانت تنهال علي مصر حين ذاك.

مبارك الضابط

التحق بالكلية الحربية وحصل على بكالوريوس العلوم العسكرية و درجة البكالوريوس في العلوم الجوية عام 1950 ،شارك في الحروب المختلفه التي  مرت بها مصر منذ تخرجة من الكية العسكرية وبدأ يتدرج في المناصب المختلفه حتي اختار سلاح الطيران لكي يثبت قدرته علي الأرتقاء بأحد اركان الافرع الرئيسية للقوات المسلحة وفعل ذالك في وقت قصير حتي تم تعينه مديراً للكلية الجوية  في إطار حمله تجديد لقيادات القوات المسلحة، ثم رئيسًا لأركان حرب القوات الجويه المصرية وقائدًا للقوات الجوية .

 

اختاره الرئيس الراحل محمد انور السادات نائبا له عام ١٩٧٥ وخلفه في الحكم عام 1981 بعدما قاد سلاح الطيران في حرب اكتوبر المجيدة وكان صاحب الضرب الجوية الأولي التي انهالت علي العدو في الضفه الغربية ،كما شارك في التخطيط الاستراتيجي في حرب اكتوبر وقدم المزيد في هذه الحرب الذي قال عنها الرئيس السادات في خطابه امام البرلمان ان اسرئيل ترتعب من مبارك لانه اعطاهم درساً قاسياً .

مبارك الرئيس

فور اغتبال الرئيس السادات علي أيدي الجماعات الإرهابية تولي الرئيس مبارك أمور البلاد عام 1981 في أوقات عصيبه تمر بها البلاد من مظاهرات في الشوارع المصرية وبين طبيق اتفاقية كامب ديفيد واسترداد باقي الأراضي المصرية وهي طابه والتي رفع مبارك علماً عليها فور استرداها .

شكل الرئيس مبارك أنذاك حكومه جديدة وتوجهاته نحو الأصلاح والأفراج عن سنجاء الرأي والحرية وقام بجولة دولية وتوطيد العلاقات الدولية مع كافة الدول 

استمر حكم الرئيس مبارك ثلاثه عقود وفي اليوم الخامس والعشرين من يناير خرج الألأف من الشباب يطالبون بالتغير رافعين شعارات "عيش ،حرية ، عدالة اجتماعية" وأرتفعت سقف المطالب الي عزل مبارك من سدة الحكم والتي استجاب لها الرئيس الأسبق مبارك بعد عدة مشاورات مع القيادة وفي الحادي عشر من شهر فبراير ألقي اللواء عمر سليمان نائب الرئيس الأسبق بيانا يعلن فيه تنحي مبارك عن السلطة وتولي القوات المسلحة أدارة شئون البلاد .

مبارك خلف الأسوار الحديدة

بعد سقوط الرئيس مبارك توالات البلاغات ضده وسط تدهور الحالة الصحية له و التي ارتفعت الي اكثر من 110 بلاغاً واتهمات بالخيانه والعمالة وسرق ونهب ممتلكات البلاد وضخم اموال مبارك داخلياً وخارجيا ،فتعرض الرئيس الأسبق الي جلسات عدة من المحاكمات في قضايا مختلفه ومعه أفراداً من حكومته وابنائه علاء وجمال مبارك .

توالات المحاكمان علي الرئيس الأسبق في شتي القضايا والتي قامت المحكمة بتبرأته من كافة القضايا والتهم المنسوبه اليه لكي يواجة مبارك مرضه الذي سيطر عليه الي يوم وفاته ،فظل مبارك بين منزله والمستشفي يعالج في أمراضه المختلفه الي ان تمكن منه المرض أثر وعكه صحية فجر اليوم الثلاثاء الخامس والعشرون من نفس شهر ذكري تنحيه عن السلطة في المستشفي العسكري .

الجدير بالذكر ان الرئيس السيسي أمر بأعداد جنازة عسكرية لأحد ابطال حرب اكتوبر واعلان حالة الحديد ثلاثه ايام بدأ من يوم الغد فضلا عن قيادم دولة الأمارات والكويت باعلان الحداد وتنكيس الأعلام حداداً علي وفاته  


اعلان