04 - 04 - 2020

اهالى قنا يصرخون فى جنون والتغيير ممنوع والسبب مجهول

اهالى قنا يصرخون فى جنون والتغيير ممنوع  والسبب مجهول


وسط حاله من الرتابه غير المسبوقة والتى تشهدها محافظة قنا , بات حلم اكثر من ثلاثه ملايين ونصف المليون مواطن هو اجراء حركه تغيير فى القيادات المحليه وخاصه على مستوى المدن والاحياء والذين ظلو لسنوات جاثمين على صدور الاهالى والمرافق داخل مدنهم تسير من سىء الى اسوأ ,

هذا العلم ربما اصبح بعيد المنال وليس لاسباب معلومه ولكنه لاسباب مجهوله  تعود الى  عدم الرغبه فى الصدام مع قيادات صدرت للدوله انها صاحبه نفوذ وقوى وهو كلام غير حقيقى تماما ,

اكثر من 6 مدن بمحافظة قنا يعيش اهلها ماساه حقيقه نتيجه تدنى الخدمات وغلق ابواب مسؤلى هذه المدن فى وجه المواطن البسيط وحتى وصلا الى التهجم والتهكم على البسطاء كما يحدث فى غرب وشمال قنا تحديدا ,

مسؤلى قنا والذين يرفضن التواصل او حتى الرد عبر الهاتف يستندون الى قرب صدور حركة محليات قريبة ربما تطيح ببعض هؤلاء المتقاعسين من مناصبهم وان هناك تعليمات من اللواء " شعراوى " وزير التنمية المحلية  بوقف اى حركه تنقلات محليه وهذه حجه رفضها الواقع فعلى سبيل المثال شهدت محافظتى المنوفيه والقليوبية قبل 48 ساعه من الان حركتى محليات عاصفه استجابه لتطلعات وطلبات الاهالى ,

وكما يؤكد الاهالى ان اكثر مايغضبهم هو دفاع كبار المسؤلين عن قيادات محليه فاشله بقنا يعرفها الاهالى عن قرب من سنوات ويعرفون مدى اهمالها وتقاعسها واحيانا تطاولها ايضا ...  

أهم الأخبار

اعلان