13 - 08 - 2020

الصناعات الغذائية: ندعم جهود القطاعين العام والخاص للتوافق مع منظومة سلامة الغذاء

الصناعات الغذائية: ندعم جهود القطاعين العام والخاص للتوافق مع منظومة سلامة الغذاء

استضافت الغرفة برئاسة المهندس أشرف الجزايرلي أمس ندوة عن قطاع انتاج وتصنيع الزيوت الغذائية بحضور الدكتور حسين منصور رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية لسلامة الغذاء، وزكريا الشافعي رئيس شعبة الزيوت ومنتجاتها بالغرفة وعدد 200 مشارك من أعضاء الغرفة وخبراء القطاع والجهات ذات الصلة.

وذلك في إطار التعاون والتنسيق المستمر والمثمر بين غرفة الصناعات الغذائية والهيئة القومية لسلامة الغذاء.

وتضمن برنامج الندوة العديد من الموضوعات الفنية الهامة عن قطاع انتاج وتصنيع الزيوت وأهم التحديات التي تواجهه، بالإضافة إلى التعرف على إجراءات التسجيل في الهيئة القومية لسلامة الغذاء ومتطلباتها وفقاً لقائمة الفحص "Checklist" وكذا خطوات الاعتماد لدي الهيئة.

وأوضح زكريا الشافعي، رئيس الشعبة في كلمته، أن هذا اللقاء هدفه الرئيسي هو توحيد الجهود من أجل النهوض بالقطاع وإجادة تصنيع المنتج المحلي للتمكن من التصدير بتميز وتفوق ودون معاناة، وأوضح أن مصر تستورد 2 وربع مليون طن زيوت غذائية سنوياً، حيث إن الإنتاج المحلي من المحاصيل الزيتية لا يفي إلا بنحو 2% من احتياجات السوق المحلي.

كما أكد على أهمية دور المصنعين لإدارة دفة نمو القطاع ودفع كل الأطراف ذات الصلة إلى تحقيق نفس الهدف وعلى كافة مراحل سلسلة القيمة، بدءاً من طلب المحاصيل الزيتية بمواصفاتها من المزارعين وصولاً للتعبئة والتخزين والتوزيع، وتعزيز وجود منظومة كاملة ومتميزة.

وبدوره توجهه الجزايرلي بالشكر للحضور الكبير الذي احتشد لهذا اللقاء الهام والذي يختص بشعبة استراتيجية وذات مكانة هامة كشعبة الزيوت حيث تمس المنتجات الزيتية عدد هائل من شرائح المستهلكين المصريين، وقد أكد على أهمية قطاع الصناعات الغذائية الذي تعدت صادراته بشقيها الزراعي والصناعي أكثر من 5 مليار دولار سنويا ويعمل به مايزيد عن 7 مليون عامل بشكل مباشر وغير مباشر.

كما أكد على ضرورة تضافر الجهود في المرحلة الحالية لتحقيق معدلات النمو المنشودة، وأضاف أن نمو القطاع بنسبة 10% يضيف نحو 700 ألف فرصة عمل، ومن ثم ضرورة التوافق مع متطلبات الهيئة القومية لسلامة الغذاء ودعم منظومة الاقتصاد الرسمي، حيث أن فاتورة عدم الالتزام بتلك المتطلبات يؤدي الى انخفاض معدلات النمو ووجود عواقب اقتصادية لا حصر لها بدءا من الامراض وتكاليف العلاج وتأثر قطاعات هامة كالسياحة. 

وأشاد الجزايرلي بالإرادة السياسية الجادة والواعية المدركة لأهمية تواجد الهيئة القومية لسلامة الغذاء وإصدار قانون إنشائها، مشيراً إلى مجهودات كافة رؤساء الغرفة السابقين ومثابرتهم تلك الاعوام لتحقيق هذا الهدف.

وأكد رئيس الهيئة القومية لسلامة الغذاء على أهمية هذا اللقاء حيث تعد الزيوت الغذائية سلعة استراتيجية حيوية للمواطن وغذائه كونها العنصر البديل للدهون الحيوانية باهظة الثمن، بجانب دخولها في عدد كبير جداً من الصناعات، وأكد أن القطاع بحاجة إلى التطوير والتوافق مع المعايير الدولية، مشيراً إلى أهمية إعداد قواعد فنية ملزمة لقطاع الزيوت ووضع ذلك ضمن أولويات الهيئة خلال المرحلة الحالية.

هذا وقد تتالت الجلسات لتتضمن أهم التحديات الحالية التي تواجه قطاع إنتاج وتصنيع الزيوت في مصر، وتوسيم منتجات الزيوت واستخداماتها في القطاع الغذائي وفقا للمتغيرات الحديثة، والتعريف بإجراءات التسجيل في الهيئة القومية لسلامة الغذاء ومتطلبات الهيئة القومية لسلامة الغذاء وفقاً لقائمة الفحص "Checklist"، وخطوات الاعتماد في القوائم البيضاء.

اعلان