13 - 08 - 2020

بالفيديو.. لحظة اسقاط عناصر المظلات أثناء العرض العسكري بقاعدة برنيس

بالفيديو.. لحظة اسقاط عناصر المظلات أثناء العرض العسكري بقاعدة برنيس

استعرضت قوات المظلات قدراتها أمام الرئيس عبدالفتاح السيسي القائد الأعلى للقوات المسلحة، اليوم الأربعاء، أثناء افتتاحه قاعدة برنيس البحرية جنوب محافظة البحر الأحمر.

جاء ذلك خلال افتتاح الرئيس عبدالفتاح السيسي، اليوم الأربعاء، لقاعدة برنيس العسكرية، أكبر قاعدة في البحر الأحمر، بحضور ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد، ووزراء الدفاع العرب والأجانب، وعدد من الشخصيات الدبلوماسية رفيعة المستوى.

وشهد الرئيس عبدالفتاح السيسي أيضا تنفيذ مجموعة الاشتراكات على اللسان الرملي باتجاه الشمال ومناطق عمل القوات.

قاعدة برنيس العسكرية تعد إنجازاً جديداً يضاف إلى إنجازات القوات المسلحة المصرية والتي تم إنشائها في إطار إستراتيجية التطوير والتحديث الشامل للقوات المسلحة المصرية لتعلن جاهزيتها لكافة المهام التي توكل إليها على الإتجاه الإستراتيجي الجنوبي ، ولتعكس فلسفة القيادة السياسية والقيادة العامة للقوات المسلحة في بناء قواعد عسكرية تكون مرتكزاً لإنطلاق القوات المسلحة المصرية لتنفيذ أي مهام توكل إليها بنجاح.

وتعد قاعدة برنيس العسكرية التي تم إنشائها في زمن قياسي خلال أشهر معدودة لتكون إحدى قلاع العسكرية المصرية على الإتجاه الإستراتيجي الجنوبي بقوة عسكرية ضاربة في البر والبحر والجو ، إرتباطاً بمختلف المتغيرات الإقليمية والدولية مما يعزز التصنيف العالمي للقوات المسلحة المصرية بين مختلف الجيوش العالمية.

وتقع القاعدة على ساحل البحر الأحمر بالقرب من الحدود الدولية الجنوبية شرق مدينة أسوان ، وتبلغ مساحتها 150 ألف فدان وتضم قاعدة بحرية وقاعدة جوية ومستشفى عسكري وعدد من الوحدات القتالية والإدارية وميادين للرماية والتدريب لجميع الأسلحة ، كما تضم القاعدة رصيفاً تجارياً ومحطة إستقبال ركاب وأرصفة متعددة الأغراض وأرصفة لتخزين البضائع العامة وأرصفة وساحات تخزين الحاويات، بالإضافة إلى مطار برنيس الدولي ومحطة لتحلية مياة البحر.

يتمثل الهدف الإستراتيجي لإنشاء قاعدة برنيس العسكرية في حماية وتأمين السواحل المصرية الجنوبية وحماية الإستثمارات الإقتصادية والثروات الطبيعية ومواجهة التحديات الأمنية في نطاق البحر الأحمر فضلاً عن تأمين حركة الملاحة العالمية عبر محورالحركة من البحر الأحمر وحتى قناة السويس والمناطق الاقتصادية المرتبطة بها ، وذلك ضمن رؤية مصر المستقبلية ۲۰۳۰".

اعلان