26 - 05 - 2020

بيان من الملكة إليزابيث الثانية بشأن أزمة تخلي الأمير هاري عن الصفة الملكية

بيان من الملكة إليزابيث الثانية بشأن أزمة تخلي الأمير هاري عن الصفة الملكية

أعلن قصر باكينغيهام أن الملكة إليزابيث الثانية، اليوم الأثنين، اتفقت مع الأمير هاري وزوجته ميغان على "فترة انتقالية".

وقال بيان للملكة: هناك بعض المسائل المعقدة التي يتعين حلها، وهناك المزيد من الأعمال التي يتعين القيام بها، لكنني طلبت أن يتم الوصول إلى القرارات النهائية في الأيام المقبلة.

ووافقت الملكة إليزابيث الثانية على "فترة الانتقال" لهاري وميغان يسمح لهما بالانتقال بين كندا والمملكة المتحدة، وذلك بعد القمة الملكية "البناءة" كما وصفها البيان.

وحسب "رويترز" وافقت ملكة بريطانيا إليزابيث على تخلي حفيدها الأمير هاري وزوجته ميغان عن مهامهما الملكية ليعيشا حياة أكثر استقلالية، وذلك بعد محادثات شارك فيها أبرز أعضاء العائلة المالكة.

وقالت الملكة في بيان "عائلتي وأنا ندعم تماما رغبة هاري وميجان لبدء حياة جديدة كأسرة في مقتبل العمر"، مضيفة أنه رغم أننا كنا نفضل أن يظلا عضوين عاملين في العائلة المالكة طوال الوقت فإننا نحترم ونتفهم رغبتهما في أن يعيشا حياة أكثر استقلالية كأسرة مع بقائهما جزءا له وقاره في عائلتي.

وأوضحت الملكة أنه سيكون هناك فترة انتقالية يقضي خلالها الزوجان الوقت بين بريطانيا وكندا مشيرة إلى وجود حاجة للقيام بمزيد من العمل بخصوص إنهاء الترتيبات المستقبلية للزوجين.

اعلان