05 - 07 - 2020

الغباشي: المناورة قادر "2020" تتضمن رسالة هامة أن مصر قادرة على المواجهة والردع

الغباشي: المناورة قادر

قال اللواء محمد الغباشى مساعد رئيس حزب حماة الوطن، إنه لاول مرة فى التاريخ تتعرض دولة للتهديدات الخارجية من خلال جميع الاتجاهات الاستراتجية ومن الداخل ايضا فالاتجاه الاستراتيجى الشمال الشرقى يوجد العدو الاسرائيلى وقطاع غزة لما يمثله من امكانيات تسلل العناصر الإرهابية عبر الأنفاق وفى الاتجاه الغربى ليبيا وبطول حدود 1115 كيلو متر حيث تقوم القوات المسلحة بتامين الحدود من الجانبين نظرا لعدم قدرة الدولة الليبية تامين حدودها.

وأوضح أن المنطقة الشمالية العسكرية بالتعاون مع القوات البحرية والقوات الجوية وقوات الدفاع الجوى وعناصر من القوات الخاصة نفذت عدد من الأنشطة التدريبية فى إطار فعاليات المناورة "قادر 2020" التى تنفذ على كافة الإتجاهات الإستراتيجية وهذا يدل على  المستوى الاحترافى المتميز للقوات المسلحة  ذات تسليح حديث وتدريب عالي، ضمان للحفاظ على الدولة وتأكيداً لقوة وجاهزية القوات المسلحة لحماية مقدرات وثروات الوطن.

وأوضح مساعد رئيس الحزب أن الأنشطة التدريبية تضمنت عمليات الفتح الاستراتيجي للقوات على كافة الاتجاهات الاستراتيجية للدولة، وعلى ساحلي البحرين الأحمر والمتوسط مع تنفيذ عدد من الرمايات بالذخيرة الحية لمختلف الأسلحة من القوات البحرية، والقوات الجوية، وقوات الدفاع الجوي، والقوات البرية، وكتيبة من المجموعة (999) صاعقة.

بما يثبت قدرة القوات المسلحة على تأمين المصالح القومية للدولة والتعامل مع كافة العدائيات على كافة الاتجاهات الاستراتيجية فى توقيت متزامن وهذه المناورة تبعث برسالة مهمة بأن مصر تمتلك أحدث الأسلحة  القادرة على تأمين الحدود البرية والتحكم وتأمين الحدود البحرية والثروات والموارد فى الحدود البحرية الاقتصادية مؤكدا إن الجيش المصري يعمل بأقصى درجات اليقظة والاستعداد لتأمين حدود الدولة والتصدي بكل حسم لكل من تسول له نفسه المساس بأمن واستقرار البلاد.

وتابع: تتحمل قواتنا الباسلة المسؤلية بمفردها فى صعوبة شديدة اعمال التامين ولبيان صعوبة واهمية تامين الحدود علينا الاطلاع على الاشكالية الكبرى للرئيس الأمريكى ترامب مع حكومتة لعدة شهور لطلبة بناء جدار عازل بين الولايات المتحدة والمكسيك رغم كل الامكانيات المادية واحدث الاسلحة والوسائل التكنولوجية للجيش الامريكى مما يظهر الاداء البطولى وغير المسبوق للقوات المسلحة المصرية فى حماية الحدود ليس منعا لمهاجرين او تجار مخدرات لكن حفاظا على الامن القومى من إرهابيين وعناصر داعش المدربة على اعلى واحدث الاسلحة ووسائل الاتصال وسيارات دفع رباعى ومعاونة اجهزة مخابرات اقليمية ودولية  تمهيدا لتنفيذ اعمال ارهابية داخل البلاد.

اعلان