09 - 12 - 2019

رئيس مجلس الآباء بالسنطة يطعن علي انتخابات الإدارة التعليمية

رئيس مجلس الآباء بالسنطة يطعن علي انتخابات الإدارة التعليمية

قدم عبدالملك عبدالعزيز جميل رئيس مجلس الآباء بادارة السنطة التعليمية، طعنا علي انتخابات المجلس التي تمت مؤخرا .

وقال إن اجراءات الجلسة المنعقدة بتاريخ 5 نوفمبر الماضى باطلة لمخالفتها القرار الوزارى 306 لسنة 2014

وأضاف أن انتخاب رئيس جديد للمجلس مخالف لنص القانون واللائحة التنفيذية مشيرا الى ان بداية الاحداث فى الجلسة السابق ذكرها ان امديرة الادارة قالت ان عضوية الدكتورة فاتن قنصوة سقطت لاستنفاذها عدد مرات الغياب المسموح به فى فى حضور الجلسات وهذا مخالف تماما للواقع حيث انه حتى جلسة الاجراءات عضوية السيده المذكورة وهى عضو عن المهتمين بالعملية التعليمية قائمة ولم يتم اسقاطها ولم تتقدم باى اعتذار رسمى ولم يطبق عليها القرار الوزارى رقم 17

واستطرد جميل : أممديرة الادارة قامت باختيار احد المهتمين بالعملية التعليمية لتعينيه عضوا بالمجلس بدلا من العضوة سالفة الذكر دون الرجوع للمجلس وعند مناقشتها ادعت ان ذلك حق اصيل لها.

واشار  الى ان العضو الذى تم تعينه من قبل مديرة الادارة هو رئيس مجلس امناء المدرسة التجريبية بكفر كلا الباب وبالتالى لا يجوز اختياره كعضو من المهتمين بالعملية التعليميه بمجلس امناء الادارة لان ذلك يؤدى الى ازدواجيه فى صفتين وهما رئيس مجلس امناء مدرسة وعضو من المهتمين بالعملية التعليمية فى مجلس امناء الادارة وتلك مخالفة للقرار الوزارى 306 لسنة 2014

والمح جميل أن ذلك العضو كان رئيس لمجلس امناء الادارة لمدة عام وفى العام التالى رشحت نفسى امامه وفزت عليه واصبحت رئيسا لمجلس امناء الادارة من 2017\ 2018 وحتى الان وحينما فزت عليه قام بتقديم استقالته رسميا وتم عرضها على المجلس وتم قبولها فى جلسة رسمية ومثبت كل ذلك فى سجلات المجلس فكيف يعود رئيسا لنفس المجلس وفى نفس الدورة ؟

وأوضح  أن العضو المذكور لا يجوز له باى حال من الاحوال ان يعود لنفس المجلس وفى نفس الدورة بعد استقالته وفقا للوائح والقوانين المنظمة لذلك

وأكد خلال حديثه للوفد ان جميع ما تم من اجراءات هو مخالفه صارخه للقرارات الوزاريه وللوائح والقوانين المنظمة لاجراءات انتخابات مجالس امناء المدارس والادارات.

وتطرق عبدالحكم جميل الى موضوع اخر خاص بادارة السنطة التعليمية ايضا الا وهو وجود عجز صارخ فى المدرسين بالمدارس بمختلف انواعها فى تخصصات اللغة العربية والانجليزية والرياضيات والعلوم والدراسات.

وبالرغم من ذلك فان الادارة التعليمية بالسنطه مكدسة بانتدابات المدرسين فى تلك التخصصات فما من قسم فى الادارة الا وبه مدرس منتدب من تلك التخصصات التى بها عجز فى المدارس بالرغم من صدور خطابات الغاء انتداب هؤلاء المدرسين وعودتهم الى مدارسهم لسد العجز.

وتسائل جميل لمصلحة من ؟ ولحساب من ؟ ان يسند تدريس المواد التى فيها عجز الى الاخصائين النفسين والاجتماعين ومعلمى التربية الرياضيه وان يترك المنتدبون فى الادارة دون اى سبب مقنع .

واكد  انه تقدم بشكاوى بتلك المخالفات الى كلا من محافظ الغربية وناصر حسن وكيل وزارة التربية والتعليم للنظر فيها وتحقيق العدالة والشفافية من خلال تطبيق اللوائح والقوانين.

أهم الأخبار

اعلان