09 - 12 - 2019

"مجلس الوزراء": 4316 شكوى وطلب استغاثة صحية خلال شهر نوفمبر 2019

استعرض الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، تقريراً حول جهود الاستجابة لعلاج الحالات الطبية التي رصدتها لجنة الاستغاثات الطبية بمجلس الوزراء، على صفحات التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية، أو وردت إلى منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة بمجلس الوزراء، خلال شهر نوفمبر الماضي.


وفيما يتعلق بتعامل منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة مع الحالات الطبية، فقد أوضح الدكتور طارق الرفاعي، مدير المنظومة، أنها تلقت 4316 شكوى وطلب استغاثة صحية خلال شهر نوفمبر 2019، من خلال قنوات تلقى الشكاوى بالمنظومة، حيث تم فحصها ودراستها وتوجيهها للجهات المختصة لاتخاذ اللازم بشأنها وكان من بينها 448 حالة لمواطنين بمختلف محافظات الجمهورية تتطلب تدخلاً طبيا سريعاً بمختلف التخصصات الطبية.


وأشار إلى أن الحالات الطبية تنوعت بين الحاجة إلى توفير أسرة عناية مركزة، وجراحات المخ والاعصاب، والعظام، وجراحات القلب والصدر، ومناظير الجهاز الهضمي، بالإضافة إلى أمراض بجهاز المناعة، وحضانات أطفال مبتسرين بكل أنواعها، وإجراء جراحات دقيقة لإصلاح تشوهات نتيجة للعيوب الخلقية بالأطفال حديثي الولادة، تشمل كلاً من: عيوب خلقية بالقلب، والجهاز الهضمي والعمود الفقري، والأنف والأذن، والشفة الأرنبية، لافتاً إلى أن هذه الحالات شهدت استجابات سريعة من القيادات المختصة في وزارة الصحة، والمستشفيات الجامعية، وهيئة الإسعاف المصرية.




وحول دور لجنة الاستغاثات الطبية، أكد الدكتور حسام المصري، المستشار الطبي لرئيس مجلس الوزراء، أن شهر نوفمبر شهد تزايداً ملحوظاً في عدد الحالات التي تم رصدها، والتي تنوعت ما بين العمليات الجراحية، وزراعة النخاع، وجراحات العظام، والعمود الفقري، والحروق، وعلاج الأورام، وتركيب الأطراف الصناعية، وزراعة القرنية، وجراحات العيون، لافتاً إلى أنه تم التواصل معها جميعاً، وتلقي التقارير الطبية الخاصة بها من المستشفيات الحكومية والجامعية، وعرضها على اللجنة الطبية العليا بمجلس الوزراء، لتحديد مدى احتياج تلك الحالات للتدخل السريع، موضحا أنه صدر بخصوصها عدد 42 قرار علاج على نفقة الدولة من رئيس مجلس الوزراء.


وفيما يتعلق بالاستغاثات التي تم رصدها على صفحات التواصل الاجتماعي، أشار الدكتور حسام المصري، إلى حالة طالب بجامعة عين شمس، يعاني من لوكيميا حادة بالدم، ويحتاج الي عملية زراعة نخاع بتوافق 50% بتكلفة باهظة جداً، حيث يغطي التأمين نصف التكلفة فقط، ويحتاج الطالب إلى مبلغ مالي كبير لتغطية باقي مبلغ العملية؛ لافتاً إلى أنه فور رصد المنشور تم التواصل مع أسرة الطالب واستلام التقارير الطبية الخاصة بحالته الصحية وتكلفة العملية، وتم التنسيق مع الدكتور حسام كامل، أستاذ أمراض الدم بطب قصر العيني، ورئيس جامعة القاهرة الأسبق، لإجراء العملية، وصدر قرار من الدكتور مصطفي مدبولي، بالمساهمة في المبلغ المتبقي لإجراء العملية بالمستشفى الجوي التخصصي على نفقة الدولة، ويستعد الطالب الآن لإجراء العملية.


وأضاف المستشار الطبي، أنه في هذا الصدد، قامت لجنة الاستغاثات الطبية برئاسة الوزراء، بالاجتماع مع لجنة من كبار أساتذة زراعة النخاع بمصر، لدراسة ومناقشة التحديات التي تعوق مثل هذه الحالات، "عمليات زراعة النخاع ذات التوافق النصفي"، والعمل على إيجاد حلول سريعة لها لإنقاذ أكتر من 250 حالة سنوياُ مثل حالة الطالب.


كما أشار الدكتور حسام المصري، إلى حالة الطفلة "مريم أ.ع." (7 أعوام)، والمعروفة إعلامياً بـ"طفلة مدينة الإنتاج الإعلامي"، ومناشدة أهالي الطفلة للإعلاميين بعلاج ابنتهم من السرطان على نفقة الدولة، وتم التواصل مع والد الطفلة وحجزها بمستشفى الدمرداش لرعايتها صحياً، حيث تعاني من ورم بعضلات العين وتضخم بالغدد اللمفاوية بالرقبة، كما تعاني من مشكلات صحية أخرى، إلا أن والدتها هربت بها من المستشفى في اليوم التالي، ما أثار العديد من التساؤلات والضجة الإعلامية؛ وعليه قام فريق لجنة الاستغاثات الطبية بالتعاون مع فريق التدخل السريع بوزارة التضامن ورجال الشرطة والإسعاف بالتوجه إلى منزل الطفلة ونقلها وحجزها بمستشفى الدمرداش للأطفال مرة أخرى وتعيين حراسة عليها، لاستكمال علاجها.


وأضاف "المصري"، أنه بعد عرض حالة الطفلة على لجنة من كبار أعضاء هيئة تدريس من تخصصات الجلدية والرمد وأمراض دم وأورام الأطفال بمستشفى الدمرداش تقرر بدء العلاج الكيماوي حسب البروتوكول العلاجي، وقد تم إطلاع الأهل على الوضع الطبي الحالي، ومدى انتشار الورم وخطورته، واحتمالات الشفاء الضعيفة، وتلقت الطفلة أولى جرعات العلاج بمستشفى الدمرداش.


وقال المستشار الطبي: "هناك أيضا حالة الطالبة "إسراء"، 16عاما، التي تعاني من جرح وتسوس بعظام الساق بالقدم منذ فترة، ما يعوقها عن أداء حياتها والمشي بشكل طبيعي، وقامت اللجنة بالتواصل مع الحالة وعرضها على الدكتور خالد مكين، أستاذ ورئيس قسم جراحة التجميل، كلية الطب جامعة القاهرة، وتم حجزها بمستشفى قصر العيني، وإجراء عملية جراحية لها لتنظيف الجرح، وجار استكمال علاجها وتقديم الرعاية الطبية اللازمة لحالتها.


هذا إلى جانب مناشدة طالبة بكلية الصيدلية بمساعدة زميلتها خريجة الكلية من أسرة بسيطة ببني مزار بمحافظة المنيا، والتي تحتاج إلى عملية زراعة قرنية بتكلفة عالية، وعلى الفور تم التواصل مع المريضة والتنسيق مع الدكتور محمد بلطية، مدير عام المركز القومي للعيون، بروض الفرج، لكتابة التقرير الطبي بالحالة وتكلفة العلاج، وبعد العرض على اللجنة الطبية العليا، أوصت بعلاج المريضة وصدر قرار رئيس الوزراء بعلاجها على نفقة الدولة، وتستعد المريضة الآن لإجراء العملية اللازمة.


وأشار الدكتور حسام المصري، المستشار الطبي لمجلس الوزراء، إلى أن اللجنة قامت عبر وسائل التواصل الاجتماعي، برصد عدد من الحالات بلا مأوى، والتي تحتاج إلى رعاية صحية، وبالتعاون مع فريق التدخل السريع بوزارة التضامن الاجتماعي، تم نقل الحالات إلى دور الرعاية الاجتماعية، ومتابعة تقديم كافة الخدمات الصحية اللازمة.


وأكد "المصري" أنه من أكثر الحالات بلا مأوى تأثيراً وتفاعلاً مع رواد مواقع التواصل الاجتماعي، كانت حالة "انقذوا ماما ناهد من الشارع" لسيدة في العقد الخامس من عمرها؛ مطلقة ومبتورة القدمين وتفترش الرصيف، حيث تم التواصل فور رصد المنشور مع صاحبه، ومعرفة المكان تحديداً والتنسيق مع فريق التدخل السريع بوزارة التضامن الذي قام بنقل السيدة إلى إحدى دور الرعاية، وقامت رئاسة مجلس الوزراء بالتكفل بتركيب الأطراف الصناعية للسيدة لتمشي مرة أخرى وتمارس حياتها بشكل طبيعي.


وفيما يتعلق بالاستغاثات التي رصدتها اللجنة عبر المواقع الإخبارية، أشار المستشار الطبي لمجلس الوزراء إلى استغاثة لجدة طفل لموقع صدي البلد من تعرض حفيدها محمد (5 سنوات) منذ طفولته لالتصاق وتقوس في القدمين، ولا يقدر والده على تغطية نفقات علاجه، ويحتاج الطفل إلى عملية تتكلف مبلغاً يتعدى مقدرتهم المادية.


على الفور قامت لجنة الاستغاثات الطبية، بالتواصل مع أسرة الطفل واستقباله وعرضه على اللجنة الطبية العليا؛ والتي أوصت بتحويله لمستشفى دار الشفاء، لمتابعة حالته الصحية وعمل الأشعة وجميع ما يلزم، وتم إجراء العملية اللازمة للطفل بمستشفى دار الشفاء، تحت إشراف الدكتور أيمن عبدالعزيز بسيوني، أستاذ جراحة العظام والمفاصل بكلية الطب، جامعة عين شمس؛ والطفل الآن يتماثل للشفاء والعودة للمشي بطريقة طبيعية مرة أخرى.


كما أشار إلى استغاثة لسيدة أصيب ابنها بحرق كبير تحت إبطيه وفى ساقه، نتيجة وقوع ماء مغلي عليه، ما أدى إلى تشوه كبير فى الجلد ويحتاج إلى عملية لإعادة الجلد إلى طبيعته، حتى يتمكن الطفل من ممارسة حياته الطبيعية؛ وقامت على الفور اللجنة باستقبال الطفل؛ "محمود" البالغ من العمر ٧ أعوام، وعرضه علي لجنة من كبار الأطباء بمستشفى الدمرداش، تحت إشراف الدكتورة مهيرة حمدي السيد، رئيس قسم الأمراض الجلدية بكلية طب عين شمس؛ وبدأ فعليا إجراء كافة الفحوصات الطبية وجلسات العلاج اللازم لإعادة يده وقدميه إلى طبيعتهما.


كما تم رصد استغاثة من سيدة بأن زوجها "هاني ح." بحالة حرجة جدا بسبب إصابته بورم في المخ؛ ويحتاج إلى جلسات "جامانايف" مشيرة أن تكلفة جلسة "الجامانايف" الواحدة بالمخ تتكلف 42 ألف جنيه، ولا تستطيع تحمل تكلفة أي جلسة، فقامت اللجنة على الفور بالتواصل مع الزوجة واستلمت التقارير الطبية وتكلفة الجلسات بمركز "الجامانايف" بمعهد ناصر، وقامت بعرض حالته على اللجنة الطبية العليا بمجلس الوزراء؛ والتي أوصت بإجراء جلسات "الجامانايف" وتوفير العلاج اللازم لحالته الصحية، وتم إصدار قرار من الدكتور مصطفي مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، متضمناً علاج المريض على نفقة الدولة.


كما تم أيضاً رصد استغاثة للطالبة "رنا ا. م. ج."، طالبة، 21 عامًا، تدرس بجامعة القاهرة، وتحتاج لإجراء عملية دقيقة باستخدام منظار لاستخراج الجسم الغريب من قدمها بعد وضوحه بالأشعة التي أجرتها.


وأضافت "رنا"، أنها ذهبت إلى مستشفى قصر العيني، ولم تتمكن من إجراء الجراحة، وأنها يتيمة الأب ولم يترك لها والدها وأخواتها أي مبالغ مالية، ولها أخوات آخريات بالدراسة.


تم إجراء العملية للطالبة تحت إشراف الأستاذ الدكتورهشام صديق، استشاري العظام بمستشفى الطلبة جامعة القاهرة، وتم خروجها من المستشفى وأصبحت بحالة جيدة.


وأكد الدكتور حسام المصري، المستشار الطبي لمجلس الوزراء، أن رئيس الوزراء استجاب لعدد من الاستغاثات لذوي الاحتياجات الخاصة، وتكفل بتركيب الأطراف الصناعية لها؛ منها على سبيل المثال شكوى المواطن "أحمد م. ح." لموقع صدى البلد، لاحتياجه لتركيب أطراف صناعية بقدميه بعد تعرضه لحادث سير أدى لإصابته بالعجز.


وقال المواطن في شكواه، إنه متزوج ويعول طفلا، أصيب بحادث سيارة أدى إلى بتر قدمه اليمنى ووفاة زوجته ونجله الآخر، ما جعله عاجزا عن الحركة، ونجله يدرس بالتعليم الأساسي.


وكذلك استغاثة المواطن "محمد س. أ." والذي يعاني من بتر في القدم فوق الركبة للقدم اليسرى، ويحتاج إلى طرف صناعي متحرك ليتمكن من أداء عمله دون عناء.


وأضاف المستشار، أن اللجنة تلقت عدداً من الاستغاثات عن طريق الجمعيات الخيرية؛ كان منها على سبيل المثال، استغاثة من والد الطالب "عبدالرحمن ي." يناشد فيها رئيس الوزراء بإجراء عملية عاجلة بالعمود الفقري لابنه نظرا لظروفه الدراسية (طالب ثانوية عامة)، وعلي الفور قامت اللجنة بالتواصل مع الدكتور أحمد عطا، مدير مستشفى التأمين الصحي بمدينة نصر، وتم تحديد موعد للعملية وإجراء العملية للطالب بنجاح.


ولفت "المصري" إلى أن اللجنة تلقت استغاثة من إحدى الجمعيات الخيرية، لحالة إنسانية للطالبة "شاهندا. ع." 16عاما، يتيمة الأب تحتاج إلى إجراء عملية جراحية لإزالة الورم بصورة عاجلة، ولا تستطيع الأسرة تحمل تكلفتها الباهظة خاصة بعد وفاة الأب، وإجراء عدة عمليات جراحية سابقة لإزالة أورام لها ولأختها.


تم التنسيق مع  الدكتور أحـمد عبدالحميد طه، مدير عام مستشفيات جامعة القاهرة، وحجزها بمستشفى المنيل الجامعي وإجراء العملية الجراحية لها على نفقة الدولة وخروجها من المستشفى.


وأبدت لجنة الاستغاثات الطبية برئاسة مجلس الوزراء، اهتماما بالغا ومتابعة مستمرة عن قرب لجميع ما ينشر عن حالات التعذيب والعنف ضد الأطفال على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الفترة الماضية، والتواصل مع المستشفيات للاطمئنان على حالات الأطفال، والتأكيد على تقديم الخدمات الطبية اللازمة ومتابعة الحالة الصحية للأطفال.


وأشار الدكتور حسام المصري، إلى أن من أشهر تلك الحالات على صفحات التواصل الاجتماعي، حالة طفلة التعذيب "هبة أ. م."- 9 أعوام؛ حيث تواصلت لجنة الاستغاثات الطبية برئاسة مجلس الوزراء، مع الدكتور أبو الفتوح موسي عياد، مدير مستشفى بلبيس العام، والذي أفاد بأن الطفلة وصلت مستشفى بلبيس المركزي بمحافظة الشرقية، يوم الجمعة ١٥نوفمبر الساعة الواحدة ظهرا، وفِي حاله إعياء تام وهزال، وبالكشف الطبي عليها، تبين أنها تعاني من آثار ضرب مبرح علي أماكن متفرقة بالجسم، وآثار حروق نارية للظهر وأماكن متفرقة وتورم شديد بالساعد الأيسر وتجمعات دموية للوجه وحول العينين وكدمات متفرقة وآثار لجرح سطحي بفروة الرأس، كما أنها تعاني من أنيميا شديدة ناتجة عن سوء تغذية وتجمعات دموية، وتلقت العلاج اللازم، والحالة الآن مستقرة وتتعافى بسرعة ممتازة وتم إبلاغ الشرطة للتحقيق وعمل ما يلزم.


كما قامت اللجنة برصد المنشور الخاص بالتعدي على الطفل "فهد ع. ك."، 10أعوام، بمطروح؛ وبالتواصل مع الدكتور حسن سالم، مدير مستشفى مطروح العام ؛ أفاد بأن الطفل يعاني من إصابات مختلفة بالجسم والحالة العامة مستقرة والطفل يلقى الاهتمام والرعاية الطبية اللازمة، وأنه تم الاعتداء عليه من قبل آخرين وليس الأم، وتم إبلاغ المباحث للتحقيق في الواقعة، وتم موافاتنا بتقرير طبي بالحالة.


وأضاف الدكتور حسام المصري، أن لجنة الاستغاثات الطبية بذلت جهوداً ملموسة في التواصل مع عدد من الحالات تطلب العلاج من الإدمان، على صفحات التواصل الاجتماعي، وتوجيهها إلى التواصل مع الخط الساخن لعلاج مرضى الإدمان "16023" التابع صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي بوزارة التضامن الاجتماعي؛ وأيضا توجيههم إلى المصحات العلاجية بالتعاون مع جمعيات التنمية الخدمية بالمجتمع المدني.


وأشار المستشار الطبي لرئيس الوزراء، إلى أن اللجنة رصدت خلال الفترة الماضية عدداً من "المنشورات الكاذبة" على صفحات التواصل الاجتماعي، التي تهدفُ إلى استغلال صور لأطفال مرضى وجمع مبالغ مالية لمساعدة حالات إنسانية في إجراء عمليات جراحية، وجار التعامل معها قانونياً.


وفي هذا الصدد تُناشد لجنة الاستغاثات الطبية برئاسة مجلس الوزراء جميع المواطنين بالتأكد أولاً من صحة مثل هذه الاستغاثات؛ وإرسال أي منشور يهدف إلى جمع أموال استغاثات طبية إلى الجهات الحكومية المختصة.


وفي إطار حرص الدولة على متابعة وتطوير المشروعات الطبية الحكومية وسرعة الانتهاء من قوائم الانتظار، قام فريق طبى من مجلس الوزراء بزيارة "مستشفى الناس" بشبرا الخيمة، والتي تعد أكبر مستشفى أطفال على مستوى الشرق الأوسط وأفريقيا؛ وتتمتع المستشفى بمستوى عال من الأجهزة والخدمات الصحية والفندقية والبنية التحتية والتي تهدف من خلالها لعلاج جميع حالات العيوب الخلقية في القلب للأطفال من جميع محافظات وأقاليم مصر "مجانا"؛ وذلك للوقوف على التحديات التي تواجه المستشفى ومساعدتهم في حلها لتعمل المستشفى بكامل طاقتها بأسرع ما يمكن.


ومن الجدير بالذكر أن اللجنة استقبلت عددا من الرسائل من المواطنين تعبر عن سعادتهم البالغة باهتمام الدولة ورئيس مجلس الوزراء بالمواطن المصري وبمشاكلهم وحالتهم الصحية والتواصل معهم؛ وتوفير الرعاية الصحية اللازمة وكافة متطلباتهم؛ والعمل علي حل مشاكلهم بأسرع ما يمكن.


وتناول مُدير مُنظومة الشكاوى الحكومية، أمثلة عن الحالات التي تم التعامل معها خلال الشهر، من بينها استغاثة من مواطن بمحافظة الفيوم تعرض نجل عمه (ع.ع.ع) البالغ عمره 40 سنة لحادث سير أثناء تواجده فى ليبيا، مما أدى الى إصابته بنزيف بالمخ وكسر بقاع الجمجمة، وتم التنسيق مع الدكتور عبد الحميد السعيد، وكيل مديرية الصحة بمطروح، ومع هيئه الاسعاف المصرية لاستقبال الحالة بمنفذ السلوم فور وصولها للأراضي المصرية، ونقل المريض وحجزه بمستشفى النجيلة العام بمرسى مطروح، وتقديم الإجراءات الطبية اللازمة لحين استقرار الحالة، كما تم الاستجابة لرغبة أهل المُصاب ونقله إلى مُستشفى الفيوم العام، بالتنسيق مع إدارة المُستشفى وهيئة الإسعاف المصرية، لقربها من محل إقامته.


وكذلك استغاثة من مواطن بمحافظة الفيوم يعانى شقيقه (م.ح.ا) من كسر بالعمود الفقري، ونزيف بالمخ، وتهتك بالمخ، وتدهور بدرجة الوعى ومحجوز بإحدى المستشفيات الخاصة وغير قادر على تحمل النفقات. فتم التنسيق مع الدكتور شريف محسن مدير مستشفى جامعة عين شمس التخصصي فرع العبور واستقبال المريض وتقديم كافة الاجراءات الطبية اللازمة، واستغاثة بجريده اليوم السابع من مواطن بمحافظة الوادي الجديد تعانى نجلته (ز.خ.ح) البالغة من العمر 6 شهور من عيب خلقي (ضمور في خلايا المخ، وكيس مائي على المخ وتشوه في تكوين عظام الرأس) مما نتج عنه آلام متواصلة وعدم القدرة على القيام بالوظائف الحيوية بصورة طبيعية. فتم التنسيق مع الدكتور ماهر مختار مدير مستشفى الأطفال بجامعة اسيوط للعرض على الاستشاريين تخصص جراحه المخ والأعصاب لمتابعة الطفلة وتقديم كافة الخدمات الطبية المطلوبة لها تمهيدا لإجراء الجراحات المطلوبة.


وأيضاً استغاثة من مواطنة بمحافظة البحر الاحمر يعانى نجلها (ع.م.ع) البالغ من العمر سنة ونصف من عيب خلقي (ثقب بالقلب) ويحتاج إلى تدخل جراحي عاجل. فتم التنسيق مع مدير مستشفى جامعة أسيوط لاستقبال الحالة وقامت هيئة الاسعاف المصرية بنقل الطفل للمستشفى، حيث تم حجزه وإجراء التدخل الجراحي المطلوب والمتابعة حتى استقرار حالته، واستقبال استغاثة من مواطن بمحافظة سوهاج يعانى نجل جاره (م.ر.م) البالغ عمره 8 أيام من مياه على المخ وكيس مياه في البطن. فتم التنسيق مع الدكتور أحمد عزيز رئيس جامعة سوهاج، والدكتور حسان النعماني عميد كلية طب جامعة سوهاج، وحجز الطفل وتقديم كافة الاجراءات الطبية المطلوبة.


كما أشار الدكتور طارق الرفاعي إلى استغاثة من مواطن بمحافظة القليوبية يعانى نجله ( أ.ع.أ) البالغ من العمر 5 سنوات من نزيف بالمخ وكسر بالجمجمة وكسر بعظام الفك وتهتك بالرئة نتيجة سقوط نجله من الدور الخامس، ويحتاج عناية مركزة بجهاز تنفس صناعي. فتم التنسيق مع عميد كلية الطب جامعة القاهرة لاستقباله وهيئة الاسعاف المصرية لنقله وتم حجزه بوحدة العناية المركزة واجراء الإجراءات الطبية اللازمة.


إلى جانب استغاثة من مواطن بمحافظة القاهرة يعانى نجله (ي.ا.س) البالغ عمره 17 يوماً، من تشوهات وعيوب خلقية (مياه على المخ وشفة أرنبية وزيادة في محيط حجم الرأس). فتم التنسيق مع الدكتورة سامية عبده نائب مدير عام مستشفيات جامعة عين شمس وحجز الطفل بالحضانة بمستشفى الاطفال الجامعي لتقديم الخدمة الطبية اللازمة، واستغاثة من مواطن بمحافظة الغربية يعانى شقيقه (ع.م.ا) البالغ من العمر 14 سنة من ضعف بالسمع ويحتاج الى صرف سماعة اذن طبية تحت مظلة التأمين الصحي. فتم التنسيق مع الدكتور رائف يوسف مدير التأمين الصحي فرع الغربية وتم صرف السماعة الطبية للمريض.


وأيضاً استغاثة من مواطن بمحافظة القاهرة يعانى نجل خاله (د.ل.ب) البالغ من العمر 12عاما، من كسر بالكوع ويحتاج إلى إجراء تدخل جراحي عاجل، حيث تم التنسيق مع مدير مستشفى الهلال لحجزه وإجراء التدخل الجراحي والحالة الصحية للمريض مستقرة، واستغاثه من مواطن بمحافظة القاهرة يعانى عمه (م.ر.م) البالغ عمره 45 عاما من تجمع مائى بالغشاء البلوري على الرئة وقيء دموى، ويحتاج حجزه بمستشفى صدر، فتم التنسيق مع مدير مستشفى أم الأطباء وحجز المريض وعمل كافة الاجراءات العلاجية اللازمة.


وأوضح الدكتور طارق الرفاعي أنه تم تلقى استغاثة من مواطنة بمحافظة الجيزة يعانى زوجها ( خ.ش.ع) البالغ عمره 42 سنة، من نزيف بالمخ ويحتاج الى تدخل جراحي فورى، وموجود بإحدى المستشفيات الحكومية وغير متوفر بها قسم جراحة مخ واعصاب. تم التنسيق مع مدير مستشفى جامعة عين شمس التخصصي فرع العبور لحجز المريض وهيئة الاسعاف المصرية لنقله، وتم اجراء التدخل الجراحي الفوري واستمرت المتابعة حتى استقرار الحالة الصحية للمريض، واستغاثه من مواطنه بمحافظة بورسعيد تعانى طفلتها (ك.م.ع) البالغة من العمر يومان من عيوب خلقية (انسداد فتحتى الأنف الخارجية) مما يمثل خطورة على حياتها. فتم التنسيق مع الدكتور أسامة عنتر عميد طب جامعة قناة السويس لحجز الطفلة، وهيئة الإسعاف المصرية لنقلها، وعمل التدخل الجراحى السريع ومتابعتها حتى استقرار الحالة الصحية لها.


وأيضاً تم تلقى استغاثة مواطن بمحافظه الجيزة يعانى طفله (ح.ا.ك) البالغ من العمر 5 ايام من مشاكل بالقلب نتيجة عيوب خلقية، ومحجوز بإحدى المستشفيات الخاصة، وهو غير قادر على تحمل النفقات. فتم التنسيق مع الدكتور عماد كاظم رئيس هيئه التأمين الصحي ومدير اداره المجالس الطبية المتخصصة، وحجز الطفل بمستشفى أطفال مصر بقسم الحضانات وتقديم كافة الخدمات الطبية اللازمة، واستغاثه من مواطن بمحافظة الجيزة يعانى والده (ا.ا.ع) وعمره 65 سنة من التهاب حاد بالصدر وصعوبة بالتنفس، وتم عمل الاسعافات الأولية بطوارئ مستشفى صدر إمبابة ولكن لم يتوفر سرير رعاية مركزة بتنفس صناعي بالمستشفى. فتم التنسيق مع مدير مستشفى جامعة عين شمس التخصصي فرع العبور، وتم استقبال وحجز المريض وعمل كافة الاجراءات العلاجية اللازمة.


وكذلك استغاثة من مواطن بمحافظة الغربية تعانى والدته ( ف.م.س) من قيء دموي، وبراز مدمم وتحتاج إلى منظار عاجل وحقن دوالي المرئ. تم التنسيق مع الدكتور حسن التطاوي المشرف العام على مستشفيات جامعة طنطا وحجز المريضة وعمل المنظار وتقديم كافة الاجراءات العلاجية اللازمة حتى استقرت الحالة الصحية للمريضة، و استغاثة من مواطن بمحافظة القاهرة تعانى نجلته ( م.هـ.ش) البالغة من العمر 7 ايام من مرض مناعي تسبب في تساقط في الجلد وتحتاج حجزها بأحد المستشفيات الحكومية. فتم التنسيق مع الدكتور عماد كاظم رئيس هيئة التأمين الصحي ومدير المجالس الطبية المتخصصة، وحجز الطفلة بمستشفى المقطم للتأمين الصحي، وتقديم كافة الإجراءات الطبية اللازمة لاستقرار حالة الطفلة.


كما تناول مدير المنظومة أيضاً استغاثة من مواطن بمحافظة القاهرة يعانى نجله (ج.و.ل) البالغ من العمر 27 يوما من نزيف بالمخ وتشنجات ويحتاج الى جراحة مخ واعصاب عاجلة وحضانة متخصصة. والمريض موجود بأحد المستشفيات الخاصة والوالد غير قادر على النفقات. فتم التنسيق مع نائب مدير مستشفى المطرية التعليمي وحجز الطفل وعمل التدخل الجراحي العاجل حتى استقرت الحالة الصحية لطفله، واستغاثه من مواطن بمحافظه القاهرة يعانى نجله (ا.م.ع) من سدة رئوية مزمنة بسبب السمنة المفرطة، ويحتاج الى رعاية مركزة بجهاز تنفس صناعي. فتم التنسيق مع مدير مستشفى جامعة عين شمس التخصصي فرع العبور وهيئة الإسعاف المصرية لنقله وحجز المريض وتلقى جميع الخدمات الطبية اللازمة حتى استقرت الحالة الصحية له.


إلى جانب استغاثه من مواطن بمحافظة القاهرة يعانى نجله (ج.م.أ) البالغ من العمر 14 يوما من انسداد فى الأمعاء ويحتاج إلى تدخل جراحي عاجل. فتم التنسيق مع الدكتورة رشا جمال مدير مستشفى أبو الريش الجامعي وتم حجز الطفل بحضانة وعمل التدخل الجراحي الفوري واستقرار الحالة الصحية للطفل. واستغاثه من مواطن بمحافظة الجيزة يعانى نجله (م.ا.م) البالغ من العمر يومان من ارتفاع بمستوى الصفراء .فتم التنسيق مع الدكتور منصور خليل مدير مستشفى الهرم وحجزه بحضانة متخصصة للعلاج الضوئي مجهزة لعلاج الطفل واستقرت الحالة الصحية للطفل.


وأيضاً استغاثة من مواطن بمحافظة الجيزة يعانى جاره (ع.ف.ا) وعمره 67 سنة من نزيف بالمخ نتيجة ارتفاع بضغط الدم ويحتاج رعاية مركزة بجهاز تنفس صناعي. فتم التنسيق مع الدكتور مجدي الشيخ مدير مستشفى الشيخ زايد ال نهيان وحجز المريض وتقديم كافة الخدمات الطبية اللازمة لاستقرار الحالة، واستقبال استغاثة من مواطن بمحافظة القاهرة تعانى والدته (ج.ل.غ) من غيبوبة كبدية من الدرجة الثالثة وتحتاج إلى رعاية كبد مجهزة. فتم التنسيق مع الدكتور شريف محسن مدير مستشفى جامعة عين شمس التخصصي فرع العبور، وهيئة الإسعاف المصرية لنقلها وحجز المريضة وعمل كافة الإجراءات العلاجية اللازمة لاستقرار الحالة الصحية.


وكذلك استغاثة من مواطن بمحافظة القاهرة يعانى شقيقه (ح.ص.ع) وعمره 26 عاما من كسر بالساق نتيجة تعرضه لحادث ويحتاج الى عملية تركيب مسمار نخاعي. فتم التنسيق مع الدكتور احمد عبد العزيز مدير مستشفى احمد ماهر التعليمي وحجز المريض واجراء التدخل الجراحي اللازم، واستغاثه من مواطن بمحافظة الجيزة يعانى نجل شقيقه (ش.ا.ف) من ارتشاح بالمخ ونزيف حاد وتدهور شديد بدرجة الوعى ومحجوز بإحدى المستشفيات الخاصة والشكوى من عدم القدرة على تحمل نفقات العلاج. فتم التنسيق مع الدكتور هشام الفخراني مدير مستشفى مبرة مصر القديمة وحجز المريض وتقديم الرعاية الطبية اللازمة.


وأضاف مدير منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة: تم تلقى استغاثة من مواطن بمحافظة القاهرة يعانى شقيقه (ح.ف.م) من نزيف داخل جذع المخ وتدهور شديد بدرجة الوعى ومحجوز بأحد المستشفيات الخاصة مع عدم القدرة على تحمل نفقات العلاج. فتم التنسيق مع مدير مستشفى أم المصريين وحجز المريض بوحدة الرعاية المركزة على جهاز تنفس صناعي وتقديم كافة الخدمات الطبية، واستغاثة من مواطن بمحافظة الجيزة يعانى نجله (م.م.س) البالغ من العمر 18 يوما من عيوب خلقية تتمثل في ارتفاع نسبة كرات الدم البيضاء، واعوجاج في العمود الفقري، ومشاكل بالمخ ويحتاج الى حضانة مجهزة. فتم التنسيق مع مدير مستشفى العجوزة وحجز الطفل بحضانة مخصصة وعرضه على استشاري جراحه مخ وأعصاب لمتابعة حالته، واستغاثة من مواطن بمحافظة القاهرة يعانى والده (م.ع.ا) من جلطة بالمخ وقصور شديد بوظائف الكلى وموجود بإحدى المستشفيات الخاصة وغير قادر على تحمل النفقات. فتم التنسيق مع الدكتور ياسر الجميل مدير مستشفى مبرة مصر القديمة وهيئة الاسعاف المصرية لنقل الحالة وحجزها بوحدة الرعاية المركزة بالمستشفى وتقديم كافة الخدمات الطبية اللازمة.



أهم الأخبار

اعلان